محلي

كاتب ألماني: روسيا ستمنع تركيا من السيطرة على ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بون

قال الكاتب الألماني المتخصص في الشأن الليبي، توماس زايبرت، إن معركة ليبيا حاليا تكمن في السيطرة على المجال الجوي، مؤكدا أن من ينجح في السيطرة عليه سيفوز بالمعركة.

وأكد زايبرات، في تصريحات نقلته مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي، طالعتها “أوج”، أن تركيا لن تتمكن من السيطرة على مقاليد الأمور في ليبيا، رغم سيطرتها على قاعدة الوطية الجوية العسكرية.

وأوضح أن “الجيش الليبي” يعيد ترتيب أموره غربي البلاد، ويستعد لتطوير هجومه على طرابلس، مضيفا أنه يتلقى دعما كبيرا في الوقت الحالي من روسيا، خاصة أسلحة ثقيلة ومقاتلات، وفقا لتأكيده.

ومن جهتها، قالت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم” أن موسكو نشرت مؤخرًا طائرات مقاتلة عسكرية في ليبيا.

ورجحت “أفريكوم”، في بيان عبر حسابها الرسمي، طالعته وترجمته “أوج”، أن الطائرات العسكرية الروسية ستوفر الدعم الجوي لـ” الجيش الوطني الليبي” ضد حكومة الوفاق غير الشرعية، مدعية أن الطائرة المقاتلة الروسية وصلت إلى ليبيا من قاعدة جوية في روسيا بعد عبورها سوريا، بعد إعادة طلائها لتمويه أصلها الروسي.

وقال قائد القوات الأمريكية في إفريقيا، ستيفن تاونسند: “من الواضح أن روسيا تحاول قلب الميزان لصالحها في ليبيا، مثلما رأيتهم يفعلون في سوريا، فإنهم يوسعون وجودهم العسكري في إفريقيا باستخدام مجموعات المرتزقة المدعومة من الحكومة”.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات الوفاق على مدن الساحل الغربي؛ مثل صرمان وصبراتة والعجيلات، وبعدها قاعدة الوطية الجوية العسكرية، بالإضافة إلى إحراز تقدمات في محاور جنوب طرابلس بفضل الدعم التركي بالأسلحة والمرتزقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق