محلي

عميد بلدية الكفرة: لولا وجود ترهونة في المنطقة الغربية لانفصلت الأقاليم الثلاثة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بنغازي قال عميد بلدية الكفرة، مفتاح أبو خليل، اليوم الخميس، إن قبيلة ترهونة تمتد لمعظم الأراضي الليبية، مؤكدًا أن وجود مدينة ترهونة في الغرب يحافظ على وحدة ليبيا. وأوضح أبو خليل، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”، أنه لولا وجود المدينة في المنطقة الغربية وموقفها الحالي، لكانت الأوضاع وصلت إلى الانفصال التام بين الأقاليم الثلاثة. وأشار عميد بلدية الكفرة، إلى أن صمود مدينة ترهونة حتى اليوم يؤكد على وحدة ليبيا ضد أي اعتداء خارجي تقوده تركيا ضد أبناء الوطن، مشددًا على أن تاريخ المدينة حافل بالبطولات ضد الاستعمار القديم، حيث قدمت المدينة آلاف الشهداء عبر التاريخ ضد أي مستعمر أجنبي، وهو ما يجعلها تقف الآن ضد أي مستعمر جديد. يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل 2019م، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل 2019م بمدينة غدامس. وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها. وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق