محلي

عماري: شهداؤنا قدموا أنفسهم للمحافظة على مكتسبات ثورة فبراير رغم كيد الكائدين #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس هنأ عضو المجلس الرئاسي، ووزير التعليم في حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد عماري زايد، الليبيين بمناسبة عيد الفطر المبارك، موضحًا أن هذا العيد يتزامن مع ما وصفها بـ”الانتصارات الكبيرة” للدفاع عن العاصمة طرابلس، والقضاء على “مشروع الانقلاب” والتمرد على الدولة الذي يقوده خليفة حفتر، – حسب قوله. وذكر عماري زايد، في بيان له، طالعته “أوج”، أنه يستبشر بقرب عودة وانتهاء معاناة المهجّرين والنازحين ظلمًا وعدواناً من بيوتهم وممتلكاتهم في جنوب طرابلس وباقي المدن الليبية منذ بدء العدوان، مُتابعًا: “لا يفوتنا أن نستمطر في هذه الأيام المباركة شآبيب الرحمة والغفران على أرواح شهدائنا الأبرار، الذين لبوا نداء الوطن وقدموا أنفسهم رخيصةً من أجل دحر العدوان والمحافظة على مكتسبات ثورة 17 فبراير رغم كيد الكائدين”. وفي ختام بيانه، أكد أنه يجدد العهد و العزم على المضي قدمًا في سبيل بسط سلطة الدولة على كامل التراب الليبي والقضاء على مشروع “الانقلاب” – حسب قوله. وتقدمت ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية، اليوم السبت، في محور صلاح الدين والخلة، كما سيطرت على معسكري اليرموك والصواريخ وما قبلها. وأعلنت قوات حكومة الوفاق سيطرتها على معسكر الصواريخ وعمارات الخلاطات، جنوب العاصمة طرابلس، بعد ساعات من سيطرتها على معسكري اليرموك وحمزة. وقال الناطق باسم عملية بركان الغضب، مصطفى المجعي، إن قوات الوفاق أحكمت سيطرتها على معسكر الصواريخ وعمارات الخلاطات واستراحة الحمراء، جنوبي طرابلس، بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق