عالمي

طائرات عسكرية تركية مُحملة بالأسلحة وصلت مصراتة لشنّ هجوم على ترهونة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بنغازي كشف رئيس جهاز المتابعة والرصد بعملية الكرامة، غيث اسباق، عن وصول طائرات شحن عسكرية تركية مُحملة بالأسلحة والذخائر، فجر اليوم الجمعة، إلى مطار مصراتة قادمة من اسطنبول. وتوقع اسباق في تصريحات لـ”العربية.نت”، طالعتها “أوج”، أن هذه الأسلحة للتحضير لشنّ هجوم على مدينة ترهونة، لافتًا إلى أن القوات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، حشدت مقاتليها ودعمتهم بالأسلحة والمسلحين السوريين في المناطق المحيطة بمدينة ترهونة ومنها القره بوللي ومسلاتة وتاجوارء وتارغلات. وأوضح رئيس جهاز المتابعة والرصد بعملية الكرامة، أن ميليشيات الوفاق، أغلقت كل الممرات المؤدية إلى وسط المدينة، لتنفيذ خطوة عسكرية جديدة ضد المواقع الخاضعة لنفوذ لقوات الشعب المسلح. وأعلنت القوات التابعة لعملية “بركان الغضب” اليوم الجمعة، غلق الطريق الساحلي من قصر خيار إلى القويعة، زاعمة الحرص على سلامة المسافرين من القصف العشوائي من داخل ترهونة. وجدد الناطق باسم قوات حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد قنونو نداءه إلى المدنيين داخل المدينة، موضحًا أنه سيتم تحديد ممرات آمنة للمدنيين العالقين. يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل 2019م، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل 2019م بمدينة غدامس. وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها. وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق