اقتصاد

صنع الله: ليبيا ستدخل في مرحلة خطيرة نتيجة توقف إنتاج النفط وتآكل المدخرات #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس هنأ رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، كافة العاملين في قطاع النفط، بكل أنحاء ومناطق ليبيا، بمناسبة عيد الفطر المبارك. وقال صنع الله في تسجيل مرئي له، تابعته “أوج”، إن قطاع النفط يتعرض لربكة غير عادية، لم يتعرض لها القطاع، منذ بدء إنتاج النفط في ليبيا، عام 1961م، بسبب توقف الإنتاج وتعطيل الميزانيات، مُبينًا أن خسائر النفط مستمرة. وشدد على ضرورة وقف الحرب وعودة العمل والإنتاج، مُبينًا أن هناك مدخرات ضاعت إلى الأبد، وأن كافة الأمور توقفت بسبب إقفالات حقول النفط، مُطالبًا بأن يعي الجميع ما يحدث في ليبيا، وأن هذا مخالف للشرع والقانون. وأوضح أن القبائل لا توافق على غلق حقول النفط، وأنها ليس لا علاقة بذلك، ولا تبارك هذه الأعمال، داعيًا الجهات التي قامت بوقف تصدير النفط لرفع يدها وإفساح المجال للمؤسسة كي تعاود العمل في الموانئ والحقول النفطية. وفي ختام حديثه، أكد أن الآثار الناجمة عن وقف إنتاج النفط لن تظهر حاليًا، بل ستظهر في مراحل متقدمة، وأن البلد سيدخل في مرحلة خطيرة نتيجة تآكل المدخرات. وكان أبناء القبائل والمدن الليبية المتواجدين بميناء الزويتية النفطي، أعلنوا في وقت سابق، إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ النفطية بدءا بميناء الزويتية، ومطالبة جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بفتح حساب لإيداع النفط حتى تشكيل حكومة تمثل كل الشعب الليبي. ومن جهتها، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أن قوات موالية لخليفة حفتر، أغلقت أبرز موانئ النفط الواقعة في المنطقة الشرقية، موضحة أن هذه الواقعة ستتسبب في خسائر بإنتاج النفط الخام قدرها 1.2 مليون برميل في اليوم، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي 77 مليون دولار يوميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق