عالمي

رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا: آن الأوان للاستجابة إلى دعوات إنهاء القتال والعودة إلى الحوار #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بروكسل وجه رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، آلن بوجيا، كلمة إلى الشعب الليبي بمناسبة عيد الفطر، مشيرًا إلى تزامن العيد هذا العام مع استمرار آلاف الليبيين في مواجهة آثار الحرب المستمرة التي لا تزال تسبب الموت والدمار والتهجير، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد جائحة كورونا. وجدد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، في بيان إعلامي، طالعته “أوج”، للعام الثاني على التوالي، دعوته لجميع الذين يمسكون بزمام السلطة إلى احترام روح عيد الفطر والسماح بالاحتفال بهذه العيد المقدس في سلام ومصالحة وتعاطف، وهو جوهر الإسلام. وأشار بوجيا إلى أنه يجب أن يكون العيد وقت للفرح والاحتفال, ووقت لصنع السلام مع جميع الجيران والأقارب والأصدقاء وحل الخلافات، قائلاً: “لقد آن الأوان للاستجابة إلى الدعوات التي لا تنتهي لإنهاء القتال والعودة إلى الحوار”. واعتبر بوجيا، أن هذا هو السبيل الوحيد لحل الصراع الدائر، حيث أثبت هذا العام الماضي من الحرب التي لا معنى لها ذلك. يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل 2019م، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل 2019م بمدينة غدامس. وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها. وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق