محلي

خارجية الوفاق: سنعد ملفًا بشأن جثة المقاتل الأجنبي لإحالته لمجلس الأمن للتأكيد على وجود مرتزقة ضمن قوات حفتر #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس أصدرت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق غير الشرعية، بيانًا مساء الجمعة، بشأن جثة أحد المقاتلين الأجانب التي تم العثور عليها، ضمن المعارك العسكرية على تخوم طرابلس. وذكرت خارجية الوفاق، في بيان مقتضب لها، طالعته “أوج”، أنها تعمل مع الجهات الأمنية والعدلية المختصة لمتابعة قضية جثة أحد المقاتلين الأجانب التي تم العثور عليها من قبل قوات حكومة الوفاق، موضحة أنها تتثبت من كل الوثائق والدلائل. وتابعت أنه عند انتهاء التحقيقات الرسمية المُتبعة، ستعد ملفًا بخصوص الجثة، لإحالته إلى مجلس الأمن كدليل إضافي بوجود ما وصفتهم بـ”المرتزقة”، كانوا يقاتلون مع قوات خليفة حفتر في جبهة صلاح الدين، جنوب طرابلس. وأعلنت القوات التابعة لعملية “بركان الغضب” اليوم الجمعة، غلق الطريق الساحلي من قصر خيار إلى القويعة، زاعمة الحرص على سلامة المسافرين من القصف العشوائي من داخل ترهونة. وشهد محور صلاح الدين، أعنف المعارك على مدار الأشهر الماضية، حيث تمكنت عملية “بركان الغضب” من السيطرة على عدة نقاط فيه، أبرزها معسكر التكبالي والجامع العتيق ومبنى الجوزات. وجدد الناطق باسم قوات حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد قنونو نداءه إلى المدنيين داخل المدينة، موضحًا أنه سيتم تحديد ممرات آمنة للمدنيين العالقين. وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق