محلي

بن غربية: عملية “طيور الأبابيل” فشلت وقواتنا اقتربت من السيطرة على الوطية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
قال القائد الميداني في قوات حكومة الوفاق غير الشرعية، الطاهر بن غربية، أنه تم قصف العاصمة طرابلس بجميع أنواع الأسلحة، حتى يتم شد انتباه جميع ما وصفها بـ”قوات الجيش الليبي”، موضحًا أنه في هذه الأثناء كانت هناك خلايا نائمة لديها الأسلحة المتوسطة والخفيفة.

وذكر في مداخلة هاتفية له، عبر فضائية “ليبيا الأحرار” تابعتها “أوج: “خلال تقدم ميليشيات حفتر، تجددت الاشتباكات مع قواتنا، ولكن تم القبض على أكثر من 40 شخص يحملون الأسلحة والأجهزة اللاسلكية، وفشلت عملية “الطيور الأبابيل”.

وأردف بن غربية: “قاعدة الوطية باتت أن تكون قاب قوسين أو أدنى تحت سيطرة قواتنا، وتم ضبط خلايا نائمة بمحور المشروع تابعة لخليفة حفتر، وجاري تتبع بعض الخلايا الأخرى، وهذه الخلايا تقوم بتهريب البنزين”.

واستفاض: “تم توجيه ضربات استهدفت تمركزات داخل قاعدة الوطية، وتم استهداف بعض الآليات المختبئة، وكانت الاستهدافات ناجحة ودقيقة، والميليشيات بدأت تستغيث داخل قاعدة الوطية، وهذا دليل على الضربات الموجعة، ومدفعية بركان الغضب هي من تقوم بالاستهدافات الدقيقة في المناطق المتواجدة بترهونة”.

يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.

وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق