محلي

بالأسماء.. اللواء 73 مشاة يعلن خسائره من استهداف الطيران التركي المُسير لمواقعه #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
كشف مدير المكتب الإعلامي للواء 73 مشاة التابع لقوات الكرامة، المنذر الخرطوش، اليوم الأربعاء، ضحايا كتيبة 276 مشاة، وكتيبة 165 مشاة، التابعين لقوات الشعب المسلح، والقوة المساندة، جراء قصف موقع اللواء بطيران تركي مسير.

وذكر الخرطوش في منشور له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدته “أوج”: “وحدات اللواء 73 مشاة تقدم شهداء لتراب الوطن مساء اليوم”.

وأردف: “من كتيبة 276 مشاة، سالم العبدلي، فيصل محمد العوامي، سليمان رحيل العوامي، وكتيبة 165 مشاة، حمد المنتصر، وسيم القطعاني، ميلود مجحود، ووشهداء القوة المساندة/بني وليد، أحمد الكعيمي الورفلي، جبريل الدلولي الورفلي”.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق غير الشرعية.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.

ويذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.

وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق