اقتصاد

المنظمة السويسرية «ترايل إنترناشيونال» : تتبع شركة سويسرية متهمة بنهب الوقود الليبي المهرب #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

رفعت المنظمة السويسرية غير الحكومية «ترايل إنترناشيونال» دعوى قضائية ضد مجموعة شركة «كولمار غروب أي جي»، بتهمة التواطؤ في نهب الوقود الليبي المهرب، واصفة ذلك بـ«جريمة حرب». وأوضحت المنظمة، في بيان لها، أنه بناء على تحليل الأدلة التي تم جمعتها بالتعاون مع جمعية «بابليك أي» خلال تحقيق نُشر في 2 مارس الماضي، حول نهب الديزل الليبي خلصت إلى أن الشركة السويسرية يمكن أن تكون شريكًا في جريمة حرب، وفق ما نشرت وسائل إعلام سويسرية اليوم الإثنين. كانت الشرطة الإيطالية في جزيرة صقلية أطلقت في يناير 2015 عملية واسعة تسمى «النفط القذر»، بفضل التنصت على الهواتف في البحر، إذ تمكنت الشرطة من تتبع عدة سفن متورطة في نهب الوقود الليبي. ويظهر اسم مجموعة «كولمار غروب» في مرحلة نقل الوقود من قوارب الصيد الليبية إلى السفن المستأجرة من قبل اثنين من رجال الأعمال المالطيين في المياه الدولية، ثم نقله إلى مالطا. ووفقًا للتحقيق تم شراء أكثر من 50 ألف طن من الديزل المخزن في خزانات بمقاطعة زوغ بالقرب من العاصمة المالطية بين عامي 2014 و2015. وتذكر المنظمة غير الحكومية أنه إذا قامت شركة ما عن علم بشراء مواد خام مسروقة من دولة تعيش حالة حرب، يمكن إدانتها بالتواطؤ في النهب، موضحة أنها «جريمة حرب بموجب كل من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وبموجب القانون الجنائي السويسري». وأضافت «كان هناك عدد كبير من المؤشرات كلها باللون الأحمر، كان يجب أن تثني كولمار عن تنفيذ هذه المعاملات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق