محلي

اللجنة العلمية لمكافحة كورونا: لجنة مشتركة بين التعليم والصحة بالوفاق لرفع القيود عن العملية التعليمية تدريجيًا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس

علق عضو اللجنة العلمية الاستشارية العلمية لمكافحة فيروس كورونا، علي المقدمي، على مقترح وزير التعليم في حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد عماري زايد، لرفع القيود عن العملية التعليمية تدريجيا، قائلا إن المقترح عبارة عن 20 نقطة والقصد منه حماية الطلبة والمدرسين والمجتمع من الكورونا، وهذه معادلة صعبة لأصحاب القرار فيما يخص الموضوع.

وأضاف المقدمي، في مداخلة هاتفية مع قناة ليبيا بانوراما، تابعتها “أوج”: “نعمل خلال الأسابيع المقبلة بالاستمرار على نفس النمط بحيث نحافظ على عدم زيادة حالات الإصابة بالفيروس، حتى نكون مستعدين لمرحلة التعايش مع الفيروس، وبالتالي لا تزيد أعداد الوفيات والإصابة بالأمراض الخطيرة”.

وتابع: “نحن على وشك الوصول إلى مرحلة رفع القيود، والمؤشرات تقول إننا نسير بشكل جيد في مرحلة تعيش الدول الأخرى وضع خطير، لدرجة أن بعض الدول لا تصدق أن ليبيا بكل ظروفها فيها 60 حالة فقط”.

واستكمل: “سنحصل على معدات بحيث يدخل كل الليبيين في عملية التحليل، وهناك بعض التجاوزات، ونطالب من الليبيين الالتزام بالتوصيات، وعدم التواجد في الأماكن المزدحمة مثل الأسواق”.

وكشف عن تشكيل لجنة من وزارتي الصحة والتعليم لتنفيذ المقترح ورفع القيود تدريجيا، وهو ما سيعلنه وزير التعليم.

وسجلت ليبيا 64 إصابة بفيروس كورونا؛ منها 28 حالة شفاء، و3 حالات وفاة.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق