عالمي

السفارة الفرنسية تطالب داخلية الوفاق بتكثيف الجهود لتحرير الفتاة المختطفة بالكريمية فورًا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس طالبت السفارة الفرنسية في ليبيا وزارة الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية بالتعبئة وتكثيف الجهود؛ من أجل تحرير الفتاة وصال عبد الحفيظ، التي اختطفت من منزلها بمنطقة الكريمية، فورا. وأعربت السفارة، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على “تويتر” رصدتها “أوج”، عن رفضها لممارسة العنف الجنساني، مذكّرة بواقعة النائبة سهام سرقيوة التي اختطفت أيضا من داخل منزلها منذ عدة أشهر دون معرفة مصيرها حتى الآن. وشهدت منطقة الكريمية بطرابلس، مساء أول أمس الثلاثاء، حادثًا مروعًا، بالهجوم على منزل مواطن وسرقته واختطاف ابنته، حيث هاجم مجموعة من الخارجين عن القانون، منزل المواطن عبد الحفيظ ميينه وزوجته المواطنة بشتية بن بركة، وقاما بسرقته والاستيلاء على مبالغ مالية، وخطف ابنته الوحيدة وصال عبد الحفيظ ميينه، البالغة من العمر 27 عامًا. ومن جهتها، كشفت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية، تفاصيل اختطاف الفتاة وصال عبدالحفيظ محمد عبدالهادي، من أحد المنازل بمنطقة الكريمية، موضحة أن من قام بهذا العمل لن يفلت من العقاب. وذكرت داخلية الوفاق، في بيان لها، طالعته “أوج”، أنه قامت مجموعة من المجرمين باقتحام أحد المنازل بمنطقة الكريمية، وبالتحديد منزل المواطن عبد الحفيظ محمد عبدالهادي، موضحة أنهم قاموا بسرقة مبلغ مالي واختطاف ابنته “وصال” البالغة من العمر 27 سنة بقوة السلاح. وتابعت أنه تم تكليف مركز شرطة الكريمية وقسم البحث الجنائي بمديرية أمن الجفارة، بالتعاون مع جهاز المباحث الجنائية ومكتب المعلومات والمتابعة بالوزارة، لجمع المعلومات والتحري لحين العثور على الفتاة وإعادتها إلى أهلها وضبط الجناة، وتقديمهم للعدالة. وفي ختام بيانها، أكدت الوزارة، أن من قام بهذا العمل الإجرامي الجبان لن يفلت من العقاب، وأن يد العدالة والقانون ستكون هي الرادع لهم لمحاسبتهم على ما ارتكبت أياديهم من جرم بحق المواطنين. وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق