عالمي

البيت الأبيض يكشف مالم تنشره الرئاسة التركية: ترامب أعرب لأردوغان عن قلقه بشأن تفاقم التدخل الأجنبي في ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – واشنطن قال المتحدث باسم البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ناقشا اليوم السبت، مستجدات الأوضاع في ليبيا وسوريا. وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض، “جود دير”، في بيان له، نقلته وكالة “رويترز” البريطانية، طالعته وترجمته “أوج”، أن ترامب، أعرب عن قلقه بشأن تفاقم التدخل الأجنبي في ليبيا، مشددًا على ضرورة التهدئة السريعة للقتال، وذلك في إشارة إلى التدخل التركي في ليبيا. وحسب البيان، ناقش الرئيسان أيضًا التقدم المحرز في إعادة فتح وتعزيز الاقتصادات العالمية في أعقاب تفشي فيروس كورونا المستجد، في العديد من دول العالم. ويأتي هذا البيان ليكشف مالم تنشره الرئاسة التركية، التي لم تتطرق من قريب أو بعيد إلى قلق ترامب بشأن تفاقم التدخل الأجنبي في ليبيا، والذي يعد لومًا مباشرًا على تدخلها في الشأن الليبي. وكانت وكالة الأناضول التركية، نقلت عن الرئاسة التركية، أن أردوغان، اتفق مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، على مواصلة التعاون السياسي والعسكري بين البلدين. وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أن اتصالا هاتفيا جرى بين الرئيس أردوغان ونظيره الأمريكي ترامب، موضحًا أن الرئيسين “بحثا التطورات في ليبيا وسوريا، إلى جانب أهم القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية”. وأشار البيان إلى أن أردوغان وترامب “اتفقا على مواصلة التعاون السياسي والعسكري لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة”. وتدعم تركيا بشكل مباشر وغير مباشر حكومة الوفاق غير الشرعية في ليبيا بالأسلحة والعتاد العسكري والعمليات المباشرة، وكذك بالمرتزقة السوريين والخبراء القائمين على تدريب الميليشيات في محاور القتال بطرابلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق