محلي

الأسود: تكليف شركة تركية بالتنقيب في شرق المتوسط خطوة استفزازية وغير مبررة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طبرق قال عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، والمدير السابق لحقلي المبروك النفطي والجرف البحريف، ميلود الأسود، إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، إذا فرط في ثروات النفط الليبي لصالح تركيا، فسيتحمل مسؤوليته. وذكر الأسود في تصريحات لـ”الشرق الأوسط”، طالعتها “أوج”، أن مثل هذه التعاقدات من اختصاصات المجلس الرئاسي مُجتمعًا وفق قراره رقم 270 لسنة 2017م، بشأن توزيع مهام وزارة النفط بعد إلغائها. وحول تقديم شركة تركية طلبًا إلى حكومة الوفاق، للحصول على إذن بالتنقيب في شرق البحر المتوسط، قال الأسود أن مثل هذا التكليف المباشر إذا صدر من السراج فهو مخالف للوائح المؤسسة الوطنية للنفط والقوانين المعمول بها في ليبيا، كما يعتبر خطوة استفزازية غير مبررة تأتي في توقيت وظروف صعبة. واستفاض عضو مجلس نواب طبرق، أن البلاد غير قادرة على الدخول في أي مواجهات خارجية، بل ستزيد هذه الخطوة من تدخل الأطراف الخارجية بالصراع الداخلي. وأعلنت شركة البترول التركية “تباو”، في وقت سابق، تقديمها طلبًا إلى حكومة الوفاق “غير الشرعية”، للحصول على إذن بالتنقيب في شرق البحر المتوسط. وقال وزير الطاقة التركي، فاتح دونماز، في تصريحات له، نقلتها وكالة “الأناضول” التركية، طالعتها “أوج”، إن أعمال الاستكشاف ستبدأ فور الانتهاء من العملية. وفي 27 الحرث/نوفمبر الماضي، وقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، مذكرتي تفاهم مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تتعلقان؛ بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق