محلي

الأتراك يدخلون على خط تعقبه.. سياسي ليبي: سيف الإسلام القذافي سيظهر للعلن في أي لحظة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

إرم نيوز :
كشف مصدر سياسي ليبي، أن سيف الإسلام القذافي، موجود داخل ليبيا، وسيخرج قريبًا للإعلان عن نفسه.
وأكد السياسي الليبي، محمد العباني، في تصريح لـ “إرم نيوز”، أن سيف الإسلام بصحة جيدة، وسيظهر قريبًا ليكشف عن موقفه مما يجري.
ورفض العباني، الذي يشغل منصب رئيس اللجنة التحضيريّة للمؤتمر الليبي الجامع، الكشف عن مكان تواجد سيف الإسلام، لكنه أفاد بأنه يتواجد في مكان محصن، وآمن، وتحت حراسة مشددة.
يأتي ذلك في وقت تجهد فيه ميليشيات وأجهزة استخبارات، في البحث عن سيف الإسلام القذافي، الذي لم يظهر علنًا، ولا حتى مرة واحدة منذ يونيو( الصيف ) 2017، تاريخ إطلاق سراحه بموجب قرار العفو العام، الذي أصدره مجلس النواب الليبي.
وقالت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بن سودة، لمجلس الأمن في نوفمبر( الحرث ) الماضي، إن لديها معلومات أن سيف الإسلام القذافي، لم يغادر مدينة الزنتان الواقعة جنوب غربي ليبيا، وهو موجود فيها حتى اليوم.
ودخلت ميليشيا تابعة لحكومة الوفاق، وهي ميليشيا قوة الردع الخاصة، التي يقودها السلفي عبد الرؤوف كارة، المتحالف مع وزير داخلية حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، على خط البحث عن سيف الإسلام القذافي، حين بدأت عملية تعقب الكتروني له، بعد سيطرة الميليشيات على مدن غرب ليبيا: صرمان، وزواره، وصبراته، وغيرها.
وتحدث مقربون من النظام السابق، أن عناصر يتبعون لميليشيا الردع، قاموا بتركيب هوائيات تجسس في الزنتان ويفرن؛ بهدف رصد وتتبع مكالمات بعض الشخصيات، التي يُعتقد أنها مقربة وعلى تواصل مع سيف الإسلام، معمر القذافي، ومرافقيه.
والمثير، أن المصادر أكدت، أن هذه الهوائيات متصلة مباشرة، مع غرفة مراقبة الاتصالات الموجودة في قاعدة معيتيقة الجوية، والتي يشرف عليها عدد من الضباط الأتراك، ما يعني أن تركيا متورطة بتعقبه.
وتزامن نشر الهوائيات مع انتشار مفاجئ لعناصر هذه الميليشيا في مناطق غرب ليبيا، لتنفيذ عمليات اختطاف غير محددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق