محلي

برلماني أوروبي: أردوغان يواصل إرسال الإرهابيين إلى ليبيا رغم الرفض الدولي لسياساته #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – دمشق
قال عضو البرلمان الأوروبي، إيفان دافيد، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يواصل إرسال السلاح والإرهابيين إلى ليبيا والمهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي، رغم الرفض والمعارضة الدولية لسياساته.
وتابع في تصريحاته له، نشرتها وكالة الأنباء السورية، طالعتها “أوج”، أنا ما وصفها بـ”وقاحة” أردوغان ليس لها حدود، مضيفًا: “على الرغم من وجود حظر ملزم من مجلس الأمن لتصدير السلاح إلى ليبيا فإن السفن التركية تم ضبطها وهي تهرب أسلحة ثقيلة بشكل غير شرعي إلى ليبيا”.
وأشار البرلماني الأوروبي، إلى أن نظام أردوغان يستغل انشغال السفن التابعة للاتحاد الأوروبي بإنقاذ المهاجرين الذين يرسلهم إلى اليونان لإرسال سفن شحن تحمل الآلاف من الإرهابيين من سوريا وعسكريين أتراكًا إلى ليبيا للقتال إلى جانب الميليشيات الموجودة فيها.
وفي ختام حديثه، شدد على أن الحظر المفروض على نقل السلاح إلى ليبيا، يجب أن يتوجه ضد السفن والطائرات التركية لأنه ما من دولة أخرى تخرق هذا الحظر سوى النظام التركي.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل 2019م، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل 2019م بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق