محلي

آخر اتصال له كان من ترهونة.. “العامة للنفط” تطالب بالكشف عن مصير أحد العاملين بـ”الوطنية للنفط #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
ناشدت النقابة العامة للنفط، كل الجهات الحكومية والغير حكومية بالمساهمة في الكشف عن مصير أحد العاملين بالمؤسسة الوطنية للنفط، بقسم السلامة.

وذكرت “العامة للنفط” في مناشدتها ونداءها، طالعتها “أوج”، أن الشخص المُطالبة بالكشف عنه يُدعى وليد أحمد محمود زيدان، ومن مدينة طبرق، موضحة أن مصيره لايزال مجهولاً، ودون وجود أي أسباب واضحة، منذ أن كان في طريق عودته من عمله يوم 14 الطير/أبريل الجاري.

وأوضحت أن المدعو “وليد”، رجل مُسالم ومشهود له بالسيرة الحسنة بين زملائه، مُطالبة بالمساهمة ولو بالمعلومات عن مصيره وعن صحته ومكان وجوده فيما إذا كان حياً، مع تعاهدهم التام بعدم الكشف عن مصدر المعلومات.

وأكملت “العامة للنفط”، أن آخر مكالمة للزميل مع أهله كانت من مدينة ترهونة، حسب رواية شقيقه، داعية إلى الإفراج الفوري والغير مشروط عن أي شخص يتم اعتقاله أو إخفائه بشكل تعسفي، ونبذ كافة ممارسات الخطف والاختفاء القسري، التي تعتبر إحدى الجرائم ضد الإنسانية وانتهاكًا للقانون الإنساني الدولي.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق