عالمي

منتقدًا تصريحات الناظوري باعتقال الأطباء.. ميليت: تجاهل العلم وصدق السجن . #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

أوج – لندن

انتقد السفير البريطاني السابق في ليبيا، بيتر ميليت، أمس الخميس، تصريحات رئيس اللجنة الطبية لمكافحة وباء كورونا في المنطقة الشرقية، عبد الرزاق الناظوري، بمحاكمة أي طبيب ليبي يُدلي بتصريحات أو ينتقد التعامل مع وباء كورونا، وذلك بعد اعتقال طبيب في بنغازي انتقد أوضاع المستشفيات.

وتهكم ميليت، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها وترجمتها “أوج” قائلاً: “يا له من نهج صحي ومنعش.. تجاهل العلم.. وصدق السجن.. يبدو وكأنه فيلم كارثي”.

وكان رئيس اللجنة الطبية لمكافحة وباء كورونا في المنطقة الشرقية، عبد الرزاق الناظوري، قال في مؤتمر صحفي: “لا يأتي أي طبيب في أي دولة سواء في السعودية أو غيرها ويُصرح بأن التحاليل غير صحيحة، فمن يفعل ذلك سنرفع ضده قضية ونحاكمه في ليبيا عندما يعود، وأي شخص يتكلم بمعلومة غير صحيحة وليست من مصادرها الصحيحة سيُعرض نفسه للمساءلة”.

وتابع: “أي طبيب ليس مطلوب منه الكلام، إذا كنت تريد تقديم معونة فتقدم للجنة والمستشفيات المختصة، لكن أن تخرج في الإعلام أو شبكات التواصل الاجتماعي وتنتقد فستورط نفسك أمام القانون الليبي مهما تكن، حتى وإن كان في سويسرا، فلا تستمعوا لأي نقد، وأي شخص تسمعوه ينقد اعتبروه خائن”.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق