محلي

رئيس أركان الجيش الجزائري يُنصب اللواء محمد بوزيت مديرًا عاما للوثائق والأمن الخارجي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_جماهير

أوج – الجزائر
أشرف اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، اليوم الخميس، على تنصيب اللّواء محمد بوزيت كمدير عام للوثائق والأمن الخارجي، خلفا للعقيد كمال الدين رميلي.
وأشار بيان لوزارة الدفاع الوطني الجزائري، طالعته “أوج”، إلى أن اللواء شنقريحة دعا إطارات الجيش إلى الالتزام “بالقيام بالمهام المنوطة بهم، بكل الصرامة اللازمة والمثابرة الضرورية، بما يكفل حماية المصالح العليا للجزائر”.
وكان اللواء شنقريحة، قد أشرف يوم الاثنين الماضي، على تنصيب العميد عبد الغني راشدي، مديرًا عاما للأمن الداخلي بالنيابة خلفا للعميد واسيني بوعزة .
ويعد اللواء محمد بوزيت من أبرز خبراء، الأمن في الجزائر، بسبب الدورات التكوينية العديدة التي حصل عليها، بالإضافة إلى أنه لعب دورًا مهما في تطوير عدة مصالح في المخابرات الجزائرية.
يُذكر أن اللواء محمد بوزيت المدير الجديد للوثائق والأمن الخارجي يحمل الاسم الحركي الجنرال يوسف، من مواليد عام 1960م، والذي برز عندما رقي إلى منصب عقيد وعُين مديرًا جهويًا في الناحية العسكري الخامسة في عام 1999م، وكان أحد العسكريين القلائل الذين حازوا على ثقة مدير أمن الجيش السابق الراحل الجنرال إسماعيل.
نُقل في عام 2002م مديرًا جهويًا للناحية العسكرية الثانية بوهران، ثم في عام 2007م عُين ملحقًا عسكريًا في الأردن، وفي عام 2010م رُقي إلى رتبة عميد، وفي عام 2013م عُين مديرًا للأمن الخارجي خلفًا للواء عطافي ورُقي إلى رتبة لواء في عام 2014م، ثم قدم إقالته وأحيل للتقاعد في أبريل 2019م.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق