عالمي

مفوض الأمن الأفريقي يشدد على ضرورة مراقبة «إيريني» لجميع حدود ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

رأي مفوض مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، اليوم السبت، في استمرار القتال في ليبيا بمثابة دعوة لاستيقاظ المجتمع الدولي لإنهاء التصعيد العسكري، وتنفيذ قرار حظر الأسلحة، مشددًا على ضرورة أن تكون المهمة الأوروبية «إيريني» المنوطة بتنفيذ هذا القرار، «شفافة وشاملة لجميع حدود» ليبيا.
وقال شرقي «أعتقد أن الوضع الليبي حاليًا هو دعوة لتحرك المجتمع الدولي بسرعة والتصرف بشكل ملائم وحاسم لوقف الأعمال العدائية، ووقف جميع المتورطين في انتهاك الحظر أو الذين يواصلون التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا» وفق تصريحات له نقلتها وكالة «سبوتنيك» الروسية.
وتأسف المفوض الأفريقي لتجاهل الأطراف المتحاربة دعوات وقف إطلاق النار، مؤكدًا أن التطورات الأخيرة على الأرض كانت «صعبة للغاية وخطيرة»، وقال إن الأمر متروك للأمم المتحدة وأصحاب المصلحة الذين شاركوا في مؤتمر برلين حول السلام في ليبيا لـ«إجبار» الأطراف المتحاربة على إنهاء الأعمال العدائية من أجل معالجة الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة «كورونا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق