محلي

الحمروش عن وفاة عبد الرحيم الكيب: موت المجرمين قبل عقاب الدنيا رحمة لا يستحقونها ‫#‏قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير‬

أوج – طرابلس
رأت وزيرة الصحة بحكومة عبدالرحيم الكيب السابقة، الدكتورة فاطمة الحمروش، أن موت من وصفتهم بـ”المجرمين” قبل عقاب الدنيا رحمة لا يستحقونها.
وقالت الحمروش، في تدوينة لها، اليوم الثلاثاء، رصدتها “أوج”، تعليقا على وفاة عبدالرحيم الكيب أول رئيس حكومة انتقالية في ليبيا بعد أحداث النوار/ فبراير 2011م: “لا اعتراض على مشيئة الله، والبقاء والدوام لله، لكن موت المجرمين قبل عقاب الدنيا، رحمة لا يستحقونها”.
واختتمت تدوينتها بأن كلماتها لن يفهمها إلا من يعرف جيدًا حجم وفداحة الضرر الذي تسبب فيه هؤلاء للوطن وأهله، بحسب تعبيرها.
وتوفي الكيب عن عمر ناهز الـ 70 عاما، إثر نوبة قلبية داهمته نقلا عن أحد أفراد عائلته.
وشغل الكيب منصب أول رئيس حكومة انتقالية في ليبيا بعد نكبة فبراير عام 2011م، إذ اختير في 31 التمور/ أكتوبر من العام نفسه رئيسا للحكومة الانتقالية بعد حصوله على 26 صوتا من أصل 51 في اقتراع جرى بمقر المجلس الوطني الانتقالي السابق، وظلت حكومته تؤدي عملها حتى نهاية التمور/ أكتوبر من عام 2012، حين منح المؤتمر الوطنى العام الثقة لحكومة رئيس الوزراء الأسبق على زيدان.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق