عاجل

عاجل | المجلس الأعلى للقبائل يطالب بالإفراج عن السجناء لتجنب مخاطر وباء كورونا #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

طالب المجلس الأعلى للقبائل الليبية المنطقة الوسطى ، السبت، بالإفراج عن السجناء والموقوفين على خلفية أحداث 2011.

وقال المجلس في خطاب موجه إلى رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق غير المعتمدة، فائز السراج،  ووزيري الداخلية والعدل بالوفاق، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء، ومسؤولي السجون في طرابلس ومصراتة، إنه نظرًا لما تتعرض له البشرية من خطر جائحة كورونا التي أدت إلى توقف كل نشاطات الحياة، ونظرًا لأن الكثير من أبناء الشعب الليبي ما يزالون قابعين في السجون منذ قرابة التسع سنوات، وفي ظل الظروف التي يقاسيها هؤلاء المساجين، من اكتظاظ الإقامة وسوء الإعاشة وانعدام الرعاية الصحية، مما يجعلهم فريسة سهلة لفيروس كورونا القاتل، فإنه يجب النظر لهذه القضية بعين الاعتبار وإيلائها الاهتمام اللازم.

وأضاف المجلس أن القبائل المنضوية تحت المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية المنطقة الوسطى، على استعداد لمناقشة أي مقترحات تتضمن اتفاقات، أو ضمانات لتسوية ما تهدف لإخراج هؤلاء المعتقلين من السجون.

وحمَّل المجلس الجهات المعنية، المسؤولية كاملة في حالة بقاء السجناء قيد الاعتقال في هذه الظروف الحرجة وما قد يترتب عليه من الإصابة بهذا الفيروس القاتل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق