محلي

عمليات اجدابيا: استعدنا السيطرة على الطويشة وتقدمنا بمحاور صلاح الدين ومشروع بوسليم #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير


أوج – اجدابيا
أعلن عقيلة الصابر، عضو مكتب الإعلام بغرفة عمليات اجدابيا، التابعة لعملية الكرامة، أن محاور مدينة ترهونة، ومحاور العاصمة طرابلس، شهدت صباح اليوم السبت، اشتباكات قوية في عملية عسكرية وصفها بـ”الفاشلة بامتياز”، موضحًا أنه نتج عنها تقدم في بعض من محاور طرابلس، منها صلاح الدين، ومحور مشروع بوسليم، ومحور الطويشة، وعين زارة.
وذكر الصابر، في بيان له، طالعته “أوج”، أن مدينة ترهونة شهدت اشتباكات عنيفة في ثلاث محاور، سوق الجمعة، والزطارنة، والقربولي، موضحًا أنها محاوله فاشلة للحشد المليشياوي للسيطرة على ترهونة.
وتابع: “انسحبت قواتنا المسلحة من بعض نقاط، منها مثلث القوامات الذي أعلنت ميليشيات الحشد السيطرة عليه، وبعد ساعات من الاشتباكات العنيفة، وصمود قواتنا المسلحة، وانتفاض أهالي ترهونة بالكامل، تم استرجاع جميع النقاط وتحرير منطقة سوق الجمعة والمصابحة بالكامل بعد طرد العدو منها واسترجاع عدد “7” آليات مسلحة كانت بحوزتهم والقبض على عدد منهم”.
وواصل: “شهد محور عين زارة أيضًا هجوم فاشل آخر ظهيرة اليوم، فحاولت الميليشيات الالتفاف من جهة مسجد الفطرة وتكثيف النيران من جهة النادي الدبلوماسي فسقطت في المحظور، ونجحت وحدات القوات المسلحة في الاستدراج الذكي قبل دكهم بشراسة، والنتيجة كالعادة لا شيء لهم إلا عدد من قتلاهم، وحرق آلية مسلحة من قبل سرية الهاون التابعة لقوة عمليات اجدابيا”.
وفيما يخص محور الطويشة، أوضح الصابر: “سجل اشتباكات قوية جدًا بعد تراجع القوات المسلحة من بعض المواقع لنا، واستمرت الاشتباكات لساعات طويلة وبعدها قامت قواتنا بالهجوم الكاسح وإعادة السيطرة من جديد على المواقع التي انسحبت منها صباح اليوم، وأعلنت الكتيبة 166 والعديات القبض على عدد “13” تابعين للحشد الميليشياوي بعد التفاف عليهم في محور الطويشة، واسترجاع عربة مسلحة، عليها سلاح نوع “دوشكه”، وانسحاب أو هروب باقي المجموعات الإرهابية بالكامل من المحور”.
وأكمل: “محوري بوسليم ووادي الربيع شهدا تعامل بمدفعية الهاون والمدفعية لنقاط تجمع للعدو، وبفضل الله كانت الإصابات مباشرة ودقيقة جدًا، واستهدفت أيضًا مدفعية قواتكم المسلحة قاعدة معيتيقه ولله الحمد كانت ضربة جيدة جدًا، وفقدنا اليوم “9” من منتسبي القوات المسلحة بين محاور طرابلس وترهونة”.
واختتم: “الوضع الآن تحت السيطرة بالكامل، وكل المواقع تحت سيطرة أقدام القوات المسلحة، ونتحدى مليشيات الحشد أن تخرج الآن في فيديو من المواقع التي أعلنت السيطرة عليها في الصباح، وهذا شيء مستحيل طبعًا”.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل 2019م، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل 2019م بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق