عالمي

الليبيون العالقون في ماليزيا: السلطات لم تقدم لنا سوى اقتراحات وتصريحات لا ترتقي لحجم الأزمة والمعاناة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – كوالا لمبور

طالب الليبيون العالقون في دولة ماليزيا، بسرعة عودتهم إلى الأراضي الليبية، موضحين أنهم مستعدون لكافة الإجراءات المتبعة للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكر الليبيون العالقون في ماليزيا، في بيان مرئي لهم، تابعته “أوج”: “نحن المواطنين الليبيين العالقين في ماليزيا، نستنكر وبشدة السلبية والتسويف والمماطلة باتخاذ إجراءات عاجلة من أجل إجلائنا إلى أرض الوطن، ولم نر من السلطات الليبية سوى اقتراحات وتصريحات لم تكن إيجابية ولم نجني ثمارها بعد، ولم ترتقي إلى حجم الأزمة والمعاناة التي نعانيها”.

وتابعوا: “نناشد السلطات الليبية واللجنة القائمة بشأن العالقين خارج ليبيا، بسرعة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإجلاء المواطنين الليبيين العالقين، بدولة ماليزيا، على أن يتم توفير السكن والإعاشة إلى أن يتم ترحيلنا إلى أرض الوطن”.

وأكملوا: “العالقون يمثلون ما يقارب من 500 شخص عالق بماليزيا، منهم العالقون والدارسون على حسابهم الخاص، ونحن اليوم بداخل الحجر الصحي، بما يفوق 40 يومًا، ومستعدون لتنفيذ ما تمليه علينا السلطات الليبية من حيث الإلتزام بالآلية المتبعة والتي سيتم من خلالها حجرنا صحيًا”.

ويعاني الليبيون العالقون في الخارج، ظروفا صعبة بعدة دول، لاسيما في تركيا وتونس وإيطاليا، وأطلقوا نداءات واستغاثات متكررة إلى حكومة الوفاق غير الشرعية، لسرعة العمل إلى عودتهم، في ظل تفشي وباء كرورنا في هذه الدول ما يهدد حياتهم ويعرض أطفالهم وشيوخهم لخطر الوفاة.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق