عالمي

تعرف على أكثر الدول تضررا من وباء كوفيد-19l #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن 109 آلاف و307 أشخاص في العالم منذ ظهوره نهاية ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر رسمية، الأحد.

وهذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعلياً، إذ تبقى فحوص الكشف عند الإصابة محصورة في العديد من الدول بالحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.

ومن بين المصابين، تعافى ما لا يقل عن 359 ألفا و200 شخص.

ومنذ آخر تعداد، الجمعة الماضية، سجلت 6 آلاف و205 حالات وفاة و81 ألفا و219 إصابة جديدة على الأقل حول العالم.

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا من جراء الفيروس، سواء من حيث عدد الوفيات أو عدد الإصابات.

ووصلت الحصيلة فيها منذ تسجيل أول وفاة من جراء كوفيد-19 في نهاية فبراير، إلى 20 ألفا و608 وفيات من أصل 530 ألفا و6 إصابات، فيما أعلنت السلطات الأميركية شفاء 32 ألفا و110 مرضى.

والدولة الأكثر تضررا بعد الولايات المتحدة هي إيطاليا التي سجلت 19 ألفا و468 وفاة من أصل 152 ألفا و271 إصابة.

وجاءت في المرتبة الثالثة إسبانيا التي سجلت 16 ألفا و972 وفاة من أصل 166 ألفا و19إصابة. تلتها فرنسا في المرتبة الرابعة وقد سجلت 13 ألفا و832 وفاة من أصل 129 ألفا و654 إصابة، ثم المملكة المتحدة خامسة مع 9 آلاف و875 وفاة من أصل 78 ألفا و991 إصابة.

وسجلت الصين (بدون ماكاو وهونغ كونغ)، حيث ظهر الفيروس أول مرة نهاية ديسمبر، 82 ألفا و52 إصابة (99 حالة جديدة بين السبت والأحد)، من ضمنها 3 آلاف و339 وفاة (لم تسجل أي وفاة جديدة)، فيما تعافى 77 ألفا و575 شخصا.

وبلغ مجموع الوفيات في أوروبا، الأحد، 75 ألفا و18 وفاة من أصل 909 آلاف و769 إصابة، وفي الولايات المتحدة وكندا 21 ألفا و286 وفاة من أصل 553 ألفا و203 إصابة، وفي آسيا 4 آلاف و878 وفاة من أصل 137 ألفا و72 إصابة، وفي الشرق الأوسط 4 آلاف و768 وفاة من أصل 98 ألفا و400 إصابة.

وفي أميركا اللاتينية والكاريبي سجلت السلطات ألفين و548 وفاة من أصل 61 ألفا و98 إصابة، وفي إفريقيا 742 وفاة من أصل 13 ألفا و697 إصابة، وفي أوقيانيا 67 وفاة من أصل 7 آلاف و515 إصابة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق