محلي

بي بي سي: أدلة جديدة على تنفيذ الإرهابيين سلمان وهاشم العبيدي لهجوم مانشستر أرينا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏نص‏‏‏‏

أوج – لندن
قالت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أنه جرى العثور على الحمض النووي لهاشم العبيدي المتهم بالتخطيط لهجوم مانشستر أرينا الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا في 2017م، وعلى أشياء في سيارة تستخدم للتخزين قبل الانفجار.
وأضافت بي بي سي، في تقرير، طالعته وترجمته “أوج”، أنه تم العثور على ثلاث براميل تستخدم لتخزين حزم من المسامير، في الطير/ أبريل الماضي، والتي اكتشف العلماء أنها تحتوي على الحمض النووي لهاشم شقيق سلمان العبيدي المتهم في الانفجار، أو بصمات الأصابع.
وسرد عالم الطب الشرعي، “بول رايدر”، الأسبوع الماضي، أمام هيئة المحلفين في لندن، كيف تم العثور على بصمات هاشم العبيدي وشقيقه سلمان على بصماته على قطع من القصدير تستخدم لإنشاء قنبلة نموذجية في منزل عائلته.
وقال عالم الطب الشرعي، في كلمة له أمام هيئة المحلفين، نشرتها وكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها وترجمتها “أوج”، أن الأسطوانة التي يبلغ حجمها 20 لترًا قد تم قطعها واستخدامها لصنع قنبلة نموذجية في الأسابيع التي سبقت الانفجار.
وسمعت المحكمة كيف أخفى الأخوان مكونات القنبلة في سيارة نيسان ميكرا، ثم سافرا إلى ليبيا – حيث ينحدر والديهما – قبل شهر من الهجوم الإرهابي، ثم عاد سلمان بمفرده وقام بتجميع القنبلة التي كان يخفيها في حقيبة الظهر، حسبما ذكرت “سبوتنيك”.
كما عُرضت على هيئة المحلفين رسومات متحركة مفصلة توضح أسطوانة الزيوت النباتية التي أعيد بناؤها، مع وجود بصمات هاشم العبيدي على السطح الخارجي والداخلي، كما أخبر “رايدر”، هيئة المحلفين أنه تم العثور على قطعة واحدة من نفس أسطوانة النفط في بقايا ملعب مانشستر أرينا بعد الانفجار.
وحسب الصحيفة، في وقت سابق من المحاكمة، قال عم الأخوة “العبيدي”، عادل الفرجاني، إن الأخوين أصبحا متطرفين من قبل الإسلاميين وخدعوا أسرهم.
وقال الفرجاني، إنه رأى الأخوين في محل حلاقة مانشستر مع عبد الرءوف عبد الله، الذي أصيب بالشلل أثناء القتال في ليبيا، عام 2011م، وأُدين في المملكة المتحدة فيما بعد، وبمساعدة البعض استطاع السفر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.
يشار إلى أن سلمان العيبدي، وهو بريطاني يبلغ من العمر 22 عامًا وولد لأبوين ليبيين، فجًّر نفسه في نهاية حفل أحيته المغنية الأمريكية أريانا جراندي في أدمى هجوم ينفذه متشددون في بريطانيا منذ 12 عامًا، وأسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة أكثر من 500 آخرين.
وكانت وكالة “رويترز” العالمية، أعلنت أن حكومة الوفاق غير الشرعية، سلمت شقيق منفذ هجوم مانشستر عام 2017م، إلى السلطات البريطانية التي أصدرت بحقه مذكرة اعتقال لضلوعه في التخطيط للهجوم الذي استهدف حفلًا غنائيًا في مدينة مانشستر.
وتابعت أن هذه العملية تم تأجيلها في وقت سابق، بسبب الحرب التي تشهدها مناطق جنوب طرابلس منذ الطير/أبريل الماضي، كما نقلت “رويترز” عن مصدر من ميليشيا الردع التي كانت تحتجز المتهم أنه في طريقه إلى بريطانيا بعد ترحيله بموجب حكم قضائي، حيث قال المصدر: “أؤكد أن هاشم الآن في الجو في طريقه إلى المملكة المتحدة، وتم تسليمه وفقًا لحكم محكمة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق