عالمي

مساعدات أميركية : إلى ليبيا لمواجهة «كورونا» #ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى

أعلنت السفارة الأميركية تقديم المساعدات إلى السلطات الليبية للتصدي لفيروس «كورونا» المستجد، وذلك عبر منظمة الصحة العالمية.
وأقر السفير ريتشارد نورلاند ورئيسة بعثة منظمة الصحة في ليبيا إليزابيث هوف بأهمية الدور الذي يقوم به الأخصائيون الصحيون المعنيون بمجابهة أخطار الوباء، منوهين بأهمية دفع الرواتب لهم، حسب بيان السفارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس الثلاثاء.
وأشار البيان إلى الدعم الأميركي المقدم للمجال الصحي في ليبيا، إذ ركز على جهود مراقبة الأمراض وتوفير الخدمات الصحية المنقذة للحياة في مدن بنغازي وإجدابيا وترهونة، لافتا إلى تمكّن منظمة الصحة عبر هذا الدعم من شراء الأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية، التي يمكن استخدامها في علاج 11 ألفا و300 مريض في المستشفيات والعيادات في المناطق المتضررة من النزاع، إضافة إلى برامج صحية أخرى مموّلة من مكتب مساعدة الكوارث الخارجية الأميركي، تنفذها منظمات دولية غير حكومية، في مصراتة وسبها والشاطئ والمرقب والجفارة وطرابلس.
وأكدت السفارة سعيها إلى تحديد الفرص لتعزيز جهود منظمة الصحة العالمية، وتوسيع قدرة الاتصالات والتواصل لدى السلطات الليبية، مثل المركز الوطني لمكافحة الأمراض، لتوعية المواطنين في ليبيا بشأن الوباء وطرق إدارة مخاطر تفشي المرض.
وأمس، أعلنت الوزارة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل أول إصابة بالفيروس في ليبيا لمواطن قادم من المملكة العربية السعودية وعمره 73 عاما.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق