عالمي

منظمات مجتمع مدني إيطالية تطالب بإلغاء الاتفاقيات والمراسيم الأمنية المُبرمة مع “الوفاق” .

دعت جهات من المجتمع المدني الإيطالي، اليوم الأربعاء، على رأسهم أعضاء حركة السردين في نهاية ثلاثة أيام من اللقاءات في باليرمو مع نشطاء منظمة (Mediterranea) غير الحكومية، حكومة إيطاليا الى إلغاء المراسيم الأمنية لوزير الداخلية السابق ماتّيو سالفيني وكذلك الاتفاقيات المبرمة مع ليبيا بشأن المهاجرين.

وقال الأعضاء، في بيان لهم نقلته وكالة “آكي” الإيطالية، طالعته “أوج”: “الكلمات لم تعد كافية، ولقد حان الوقت للعمل، فجميع الأشخاص الذين قابلناهم في هذه الأيام الثلاثة يمارسون الأعمال الإنسانية، وذلك من خلال إنشاء نموذج فاضل لتعزيز العلاقات البشرية”.

ووفق البيان، استشهد الأعضاء، بمثال حي “بالّاروه” المتعدد الثقافات في باليرمو، الذي تتعايش فيه جمعيات عديدة تتعامل مع الاندماج، ومن بينها (Mediterranea) التي تسعى كل يوم لإنقاذ الأرواح في عرض البحر.

وتابع البيان: “يُقال إن معرفة هذه الحقائق تجعلنا نفكر بأهمية توحيد أصواتنا وهيئاتنا لمواصلة المطالبة بإلغاء المراسيم الأمنية وتعليق الاتفاقات مع ليبيا”.

واختتموا: “نطلب أيضًا من الحكومة إنهاء الحجر الصحي على السفن التي تنقذ الأرواح في البحر، الأمر الذي لا تخضع له السفن التجارية”.

يشار إلى أن الحكومة الإيطالية السابقة، قد وقعت قبل ثلاث سنوات، مع حكومة الوفاق، على مذكرة تفاهم لدعم مراقبة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب.

وتطالب أحزاب سياسية وحركات ومنظمات مجتمع مدني إيطالية منذ وقت طويل بإلغاء الاتفاقية، وذلك لضمان الحماية الكاملة لحقوق الإنسان للاجئين والمهاجرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق