محلي

عماري يتعاقد مع قناة ليبيا الأحرار الممولة من قطر لتقديم خدمة التعليم عن بعد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لحية‏‏‏

أوج – طرابلس
وجه وزير التعليم في حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد عماري زايد، بالتعاقد مع شركة المدار الجديد وقناة ليبيا الأحرار المنشأة والممولة من دولة قطر، والمحسوبة على تيار الإخوان المسلمين في ليبيا، لبث دروس تعليمية وتدشين منصات إلكترونية لتقديم خدمة التعليم عن بعد.
وقال عماري، في بيان للمكتب الإعلامي للوزارة، طالعته “أوج”، إن التعاقد يستهدف بث دروس تعليمية لتلاميذ وطلاب مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي وتدشين منصات إلكترونية لتقديم خدمة التعلم عن بعد.
وأوضح أن هذه الخطوة تأتي ضمن إجراءات عدة لمساعدة الطلاب على متابعة دروسهم بعد قرار تعليق الدراسة الذي جاء كأحد التدابير الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا.
وأكد أن المنصات التعليمية ستتيح للطلاب خدمة التعليم عن بعد وستمكنهم من مواصلة تحصيلهم الدراسي بكل سهولة ويسر.
وأعلن عماري زايد، الجمعة الماضية، تعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية بجميع مراحلها، الأساسية والثانوية والجامعية.
وأكدت الوزارة، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، أن هذا القرار جاء بعد تشاور المجلس الرئاسي ووزيري الصحة والتعليم باعتباره إجراءً احترازيًا ووقائيًا ضمن حزمة من الإجراءات الوقائية والتوعية التي تقوم بها الحكومة وتعلن عنها تباعًا نظرًا لانتشار الوباء في دول الجوار.
ووفق البيان، طمأن عماري زايد الأسر الإدارية والتربوية التابعين للقطاع بأنه لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس الكورونا، داعيًا أولياء الأمور و المعلمين و الموظفين لاتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة والتقليل من التواجد في أماكن التجمعات العامة.
وأكد أن الوزارة تعمل بشكل متواصل مع وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض ومؤسسات الدولة المختلفة لمراقبة وتقييم الوضع في داخل البلاد وخارجها.
وشدد علي مراقبات التعليم والجامعات والمعاهد للتواصل مع الوزارة للتشاور في برامج بديلة للمحافظة على سير عملية التعلم عبر الوسائل الإلكترونية ووسائل الإعلام المختلفة والاطلاع على خطة العام الدراسي المعدلة.
ودعا عماري زايد كل مؤسسات الدولة للالتزام بما يصدر عن الحكومة من توجيهات والعمل على طمأنة المواطنين ونشر الوعي بينهم.
وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.
وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق