محلي

كاشفًا تفاصيل العمليات العسكرية.. الصابر يعلن قتل قادة ميليشيات محاور طرابلس علي الزنتاني وفتحي ادريدر #ليبيا #قناةالجماهيريةالعظمى

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏نص مفاده '‏الأخبار تفاصيل العمليات العسكرية.. الصابر يعلن قتل قادة ميليشيات محاور طرابلس علي الزنتاني وفتحي ادريدر Aljamahiria‏'‏‏

أوج – اجدابيا
قال عقيلة الصابر، عضو مكتب الإعلام بغرفة عمليات اجدابيا، التابعة لعملية الكرامة، اليوم الأربعاء، إن “القوات المسلحة العربية الليبية المُجاهدة تصد أكبر هجوم للحشد المليشاوي التابع لحكومة السراج المدعوم من تركيا في محور عين زارة، ومحور الساعدية، ومحور النقلية، ومحور صلاح الدين، ومحور الرملة، وقاعدة الوطية العسكرية”.
وأضاف الصابر، في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تضمنت “الإيجاز العسكري”، رصدتها “أوج”: “انتهى هذا الهجوم الفاشل بالقضاء على عدد كبير من الميليسشيات في محور عين زارة، وتم السيطرة علي مواقع جديدة ما بعد مثلث الكهرباء والفطره وطريق لبيار، بالإضافة لغنم عدد من الآليات، وحرق مدرعتين للعدو، وسحب 4 جثث للعدو والسيطرة علي مراصدهم الجديدة التي تم إنشاءها يوم أمس فقط”.
وتابع: “في محور النقليه تم السيطرة والتقدم في مواقع جديدة وأسر عدد 2 من المرتزقة السوريين الذين حاولوا التقدم علي مواقع الجيش وانتهى بالفشل الكامل”.
وواصل: “محور الساعدية شاهد أيضًا صباح اليوم أكبر هجوم والذي انتهى بالفشل الكبير والكامل والقضاء علي عدد كبير منهم وغنم 2 آليات كانت بحوزة العدو”.
وأردف: ” محور الرمله شاهد اليوم هجوم من العدو وما بعد الهجوم كان الاقتحام من قبل القوات المسلحة العربية علي مواقع العدو والسطيرة علي مراصدهم وأسلحتهم، وعدد 3 آليات و5 أسرى للحشد المليشياوي”.
وأكمل: “محور الطويشة شاهد أيضًا هجوم فاشل غاشم وغبي جدًا والذي انتهى بالفشل والخسائر الكبيرة في صفوف العدو، والآن القوات المسلحه تسطير علي مواقع جديدة في هذا المحور”.
ولفت الصابر إلى أنه في محور الصمود، فإن “رجال قاعدة الوطية اعطوا درسًا كبيرًا لميليشيات الجويلي التابع لحكومة السراج والذي فقد فيه الجويلي أعز الرفاق والأصحاب، حيث انتهى بطرد عصابات الجويلي بالكامل، وأسر عدد كبير من الحشد الميليشاوي بمساندة سلاح الجو الليبي الذي استهدف أكبر رتل للمدعو الجويلي وحرق عدد كبير من آلياتهم، والآن القوات المسلحه تطارد بقايا جويلي ما بعد الجميل، ومنطقى العسة ليتم سحقهم بالكامل”.
وأشار الصابر، إلى أن “مدفعية القوات المسلحة العربية الليبية وسرايا الهاون في جميع المحاور كان لها دور كبير في صد هذا الهجوم الكبير علي كل المحاور في طرابلس، والتي دكت مواقع وتقدم العدو في محاور طرابلس”.
وأكد الصابر أن “الوضع الآن في جميع المحاور؛ طرابلس، وقاعدة الوطية، تحت سيطرة القوات المسلحة العربية الليبية”.
وحول خسائر اليوم، قال الصابر: “فقدنا اليوم 7 جنود تابعين للقوات المسلحة العربية نحتسبهم شهداء، ونسأل الله الشفاء العاجل للجرحى”.
وأضاف: “للتوضيح، 80% من المهاجمين كانو سوريين، أما القادة فليبيين، وهذا هو السبب الثاني لفشل الهجوم لعدم معرفة الأرض والمناطق عندما تكون غريب وتحارب خارج وطنك”.
وتابع: “أعداد القتلي في صفوف عناصر الحشد المليشياوي كبير وأبرزهم مقتل الميليشياوي، علي ابراهيم حسين الزنتاني، الرامي علي سلاح الكورنيت بالإضافه إلي صفاته كمجرم وسارق، بالإضافة للقائد الميداني في كتيبة الضمان المدعو فتحي ادريدر، شقيق آمر كتيبة علي ادريدر، وعدد كبير جدًا تابعين لهم وسيتم نشرهم في القريب العاجل”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق