محلي

كاشفًا أسباب زيارة حفتر لفرنسا.. الجهاني: سيتم مناقشة وقف إطلاق النار في ليبيا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏نص‏‏‏

أوج بنغازي
قال عضو مجلس النواب المُنعقد في طبرق، عصام الجهاني، اليوم الثلاثاء، إن زيارة خليفة حفتر إلى باريس، مهمة لأن فرنسا تهدف من خلالها لتنشيط الحل السياسي في ليبيا.
وأضاف الجهاني في تصريحات لـوكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”: “اللقاء سيشهد أيضًا مناقشة وقف إطلاق النار في ليبيا”، معربًا عن أمله أن يكون اللقاء امتدادًا لمؤتمر برلين الذي يمتلك مخرجات جيدة.
وتابع الجهاني: “الجميع يحشّد للحرب، وهذه التحشيدات تأتي نتيجة اتفاقات من تحت الطاولة لبعض الدول خارج ليبيا بهدف استمرار الحرب، ومن ثم لابد أن يكون هناك حل سياسي متوافق مع الوضع العسكري الحالي”.
وواصل: “تأتي هذه الزيارة إلى فرنسا في نطاق توقف الحل السياسي وكذلك المسار العسكري، نتيجة استقالة المبعوث الأممي غسان سلامة”.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق