محلي

خوفًا من تفشي كورونا.. مديرية أمن جنزور تعلن إغلاق محال التجمعات وعدد من الأسواق الشعبية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نص‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

أوج – جنزور
أعلنت مديرية أمن جنزور، اليوم الأحد، عن مجموعة من التدابير الجديدة، مؤكدة أنها تأتي في سبيل تنفيذ الاجراءات التي أقرها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية والجهات الأخرى ذات الاختصاص لمنع وصول فايروس كورونا والحد من انتشاره.
وقالت المديرية، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”: “ننبه جميع القاطنين بالمدينة والمترددين عليها، ضرورة الأخذ بعين الاعتبار بكافة الأعمال الإرشادية التي صدرت عن مركز الوطني لمكافحة الأمراض، والتي يتم نشرها عبر وسائل الإعلام المختلفة كما نطلب من الجميع التواصل مع غرفة العمليات بمديرية أمن جنزور في حال أي طارئ”.
وأضافت: “كما نطلب من أصحاب المناشط التالية ضرورة التقيد بقفل المحال الخاصة بهم بشكل كامل، ومنع التعامل مع الجمهور بأي صورة ابتداءً من تاريخ هذا الإعلان وإلى حين إشعار آخر، والتي تشمل؛ النوادي الترفيهية والمنتزهات وأماكن ألعاب الأطفال، والنوادي والصالات الرياضية، وصالات الأفراح والمناسبات الاجتماعية، والحمامات البخارية”.
وتابعت: “كما سيتم قفل الأسواق الشعبية المفتوحة، وهي؛ أسواق بيع الخضار، وأسواق بيع المواشي، وسوق بيع الطيور، وسوق بيع السيارات، كما نطلب من أصحاب العقارات المؤجرة للعمالة الوافدة بضرورة مراجعة أقرب مركز شرطة في الحال”.
واختتمت: “ستتولي كافة الجهات الأمنية العاملة بهذه المدينة بالتنسيق فيما بينها لمتابعة هذه الاجراءات وتنفيذها بكل صرامة”.
وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.
وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق