وكالات

إغلاق قناة تركية كشفت عن مصرع عسكري تركي في ليبيا .

أغلقت هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التركية، الجمعة، القناة الإخبارية التركية Oda TV، وموقعها الإلكتروني لنشرها خبر عن مصرع عميل استخبارات تركي في ليبيا.


وأعلنت القناة الإخبارية قرار الإغلاق في تغريدة على موقع تويتر، أكدت فيها أنها ستدافع عن حقوقها القانونية “حتى النهاية”.

وقرر قاض أمس وضع رئيس تحرير Oda TV باريس تيركوغلو والصحافية في الموقع هوليا كيلينس قيد الحبس الاحتياطي، بعد نشر خبر عن مصرع عميل استخبارات تركي في ليبيا، أين تنشر أنقرة قوات لدعم حكومة طرابلس برئاسة فايز السراج.

واتهمت النيابة تيركوغلو وكيلينس بالحصول على وثائق سرية عن أنشطة الاستخبارات التركية ونشرها.

وقال مدير القناة سونير يالسين: “الأمر ليس سراً على الإطلاق، ذكره برلمانيون وأعلنته وسائل إعلام أخرى. الآن أغلقوا موقعنا، ولكننا سنجد دوماً طريقة لإطلاع الناس. القمع لن يخيفنا أو يُسكتنا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق