وكالات

صحيفة فرنسية : “تدخلات تركيا” سر استقالة المبعوث الأممي بليبيا .

إعتبرت صحيفة “لاكروا” الفرنسية أن استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، جاءت جراء التدخلات الأجنبية، لا سيما الغزو التركي المباشر وانتهاكات قرارات حظر الأسلحة المفروضة على هذا البلد.

وقالت الصحيفة الفرنسية إنه “بعد 32 شهراً من العمل الشاق، وسط إحباطه لعدم إحلال السلام، استقال غسان سلامة من منصبه كممثل خاص للأمم المتحدة في ليبيا”.

وأضافت صحيفة “لاكروا” أن “استقالة سلامة تعكس فشل الأمم المتحدة في ليبيا، كما تعكس حالة الضغوط الكبيرة التي تعرض لها التي أفشلت عملية إحلال السلام في هذا البلد الممزق”.

وقالت إن “المبعوث الخاص بليبيا أصبح غير مسموع بشكل متزايد بسبب التدخلات الأجنبية؛ خاصة التركية في الأزمة الليبية”.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن “استقالة سلامة جاءت أيضاً بعد خرقت قوات الوفاق الهدنة الهشة التي بدأت 12 يناير الماضي، والقفز على مخرجات مؤتمر برلين”.

من جانبه، قال الباحث السياسي في جامعة طرابلس كمال المرعشي إن “90٪ من حل الأزمة في أيدي قوى إقليمية ودولية، لكنها لا تفي بالتزاماتها”.

وأوضح أنه: “رغم تعهدات الدول في مؤتمر برلين في 19 يناير باحترام القرارات الأممية بشأن حظر الأسلحة على ليبيا إلا أن تركيا خرقت ذلك وزودت قوات حكومة الوفاق بـ3 سفن محملة بآلاف الأطنان من الأسلحة والذخائر”.

وتابع أن “الخرق التركي للهدنة في ليبيا وقرارات الأمم المتحدة أكد عليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي ندد بإخلال أنقرة بالتزاماتها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق