محلي

مُحملين “داخلية الوفاق” المسؤولية.. العاملون بـ”الخطوط الإفريقية”: يجب إطلاق سراح مدير الشركة بدون شروط

أوج – طرابلس
أدان العاملون بالإدارة العامة لشركة الخطوط الجوية الإفريقية، واقعة اختطاف المدير العام للشركة وممثلها القانوني، علي ميلاد ضو، بالعاصمة طرابلس، موضحين أن هذا التصرف مخالف للقانون.
وذكر العاملون بالشركة في تسجيل مرئي لهم، طالعته “أوج”: “هذا التصرف المخالف للقانون، يُعد تعديًا على حرية المواطن الليبي، لا شيء، إلا لتطبيقه القانون والأحكام الشرعية الصادرة عن المحاكم الليبية، التي أوكلت إليه مهام الحفاظ على أموال الشركة المملوكة كليًا للدولة الليبية”.
وتابعوا: “نناشد الجهات ذات الاختصاص التأكد من سلامته وعدم إلحاق الضرر به، وإطلاق سراحه دون أي شرط يذكر، ونحمل كافة المسؤولية على وزارة الدفاع والداخلية كونها مسؤولة عن حماية الأفراد والمؤسسات العامة، ونحمل كامل المسؤولية القانونية على كل من كان وراء هذا العمل غير القانوني”.
وأعلنت شركة الخطوط الجوية الإفريقية، أمس الإثنين، اختطاف المدير العام للشركة، ميلاد ضو، من أمام منزله في العاصمة طرابلس، وفقدان الاتصال به من ساعات الصباح الأولى.
وذكرت الشركة في بيان لها، طالعته “أوج”، أن مدير فرع المنطقة الشرقية، سراج الفيتوري، يحمل مسؤولية سلامة، ميلاد ضو، لميليشيا الردع المتواجدة في مطار معيتيقة على وجه الخصوص، مناشدًا كل الجهات المعنية بسرعة التدخل لفك أسره من يد هؤلاء المجرمين.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق