محلي

بداية من الخميس المقبل.. بوشناف يعلق السفر برًا وبحرًا وجوًا من وإلى ليبيا بسبب كورونا

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – بنغازي
قرر وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة، إبراهيم بوشناف، اليوم الأحد، إيقاف حركة السفر عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية من وإلى ليبيا ابتداء من الخميس القادم.
وذكر المكتب الإعلامي لـ”داخلية المؤقتة” في بيان له، طالعته “أوج”، أن بوشناف استثنى في تعليماته الصادرة مساء اليوم الأحد حالات الإسعاف والشحن والرحلات الداخلية من القرار، وإيقاف كل ماعداها.
وحسب البيان، جاءت تعليمات بوشناف عقب ساعات من اجتماع عقد في مطار بنينا الدولي، بين خليفة حفتر، ورئيس مجلس الوزراء بالحكومة المؤقتة، عبدالله الثني، بحضور وزير الصحة بالمؤقتة، الدكتور سعد عقوب.
وتابع البيان: “بحث الاجتماع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة والجيش لمنع وصول مرض كورونا المستجد إلى ليبيا، وخلص الاجتماع إلى ضرورة رفع حالة الطوارئ القصوىَ في كل أنحاء البلاد والعمل على اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة، بما فيها إيقاف حركة السفر من وإلى ليبيا”.
وواصل: “شدد المجتمعون على ضرورة توفير كل الإمكانيات والمستلزمات الطبية التي يحتاجها المواطنين لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره في حال وصوله للبلد”.
واختتم بيان “داخلية المؤقتة: “تأتي هذه الإجراءات ضمن الخطة الاحترازية للحكومة الليبية لمنع وصول مرض كورونا المستجد إلى ليبيا، بالاستناد على القانون رقم 106 لسنة 1973م، بإصدار القانون الصحي”.
وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.
وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق