محلي

الوطني لمكافحة الأمراض: لا إصابات حتى الآن ولا قدرة على مواجهة كورونا في ليبيا

أوج – طرابلس
قال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا إن البلاد ليست في وضع يؤهلها لمواجهة فيروس كورونا إذا انتقلت العدوى إليها، داعيا إلى تقديم المزيد من الدعم لنظام الصحة الليبي.
وأضاف بدر الدين النجار في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء، الخميس، طالعتها “أوج”، ان البلاد لم تسجل أي حالة إصابة بالمرض حتى الآن وأنها تفحص الوافدين من الخارج عبر الموانئ والمطارات.
لكنه أشار إلى أن البلاد لا تملك ما يكفي من منشآت للعزل والحجر الصحي والعلاج وعزا ذلك إلى نقص الأموال.
وقال النجار “كل ما كنا جاهزين ولدينا ما يكفي من غرف العزل والحجر الطبي كل ما استطعنا تقليل انتشار الفيروس وتقليل الضرر المتعلق بالفيروس”.
وأضاف “في ليبيا وبالرغم من التواصل مع الجهات المختصة وكل المسؤولين ولكن حتى الآن جاهزيتنا لا زالت ضعيفة فيما يتعلق بغرف العزل”.
وتابع “في ظل ضعف الجاهزية والاستعدادات الآن أنا أعتبر ليبيا في وضعية غير قادرة على مجابهة الفيروس”.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.
وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق