محلي

مؤكدين الحفاظ على المال العام.. موظفي الرقابة الإدارية بالمرج: عرقلة عمل الهيئة وحجب المستندات فعل إجرامي

أوج – المرج
أدان موظفي هيئة الرقابة الإدارية، فرع المرج، اليوم الأحد، الحملة التي تتعرض لها الرقابة الإدارية، مؤكدين عزمهم متابعة الجهات الخاضعة للرقابة، وفقًا للقانون رقم 20 لسة 2013م بشأن الرقابة الإدارية.
وتابع موظفي الرقابة الإدارية في بيان مرئي لهم، تابعته “أوج”: “يأتي ذلك تحقيقًا للمحافظة على المصلحة العامة والمال العام من أن تطاله يد العابثين، والتصدي للجرائم والمخالفات من العاملين أو غيرهم، متى أضرت هذه التصرفات بالمصلحة العامة والمال العام، والسعي للقضاء على الفساد الإداري”.
وأضافوا: “نستنكر ما يتعرض له رئيس الهيئة، ونؤكد على أن استمرارية عمله تتفق وصحيح القانون، عبر السلطة التشريعية التي أقرت ذلك، وأن أي عرقلة لعمل الهيئة أو حجب المستندات عن أعضائها وموظفيها أثناء أدائهم لعملهم يُعد فعلا مُجرمًا بمقتضى النصوص العقابية والتأديبية من حيث الامتناع عن أداء الواجب الوظيفي والمهني”.
وفي ختام البيان، تعهد موظفي هيئة الرقابة الإدارية، فرع المرج، بالمضي قدمًا للعمل من أجل حماية الوطن ومقدرات شعبه.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق