محلي

الاتحاد الأوروبي : نأمل تنفيذ عملية مراقبة السواحل الليبية خلال أيام #ليبيا #قناةالجماهيريةالعظمى

عبر الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن أمله في تفعيل البعثة الأوروبية المكلفة بمراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بشأن حظر توريد السلاح لليبيا بحلول نهاية الشهر الحالي.
وقال بوريل في تصريحات صحفية اليوم الاثنين إن العديد من الخلافات التقنية تم حلها بين الدول الأعضاء، مشيرا إلى أن المسألة الشائكة المتبقية تتعلق بكيفية التعامل مع المخاوف المشروعة للبعض بشأن أي إنقاذ محتمل لمهاجرين وطريقة توزيعهم.
ويأمل المسؤول الأوروبي أن تتم تسوية هذه المسألة خلال الأيام القليلة القادمة، وقال: “سيكون إطلاق العملية دليل حسن نية من قبل الدول الأوروبية”.
وأدلى بوريل بتصريحاته عقب انتهاء اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الذي عقد اليوم الاثنين عبر دائرة فيديو مغلقة، بسبب وباء كورونا.
يذكر أن الدول الأوروبية كانت تعهدت في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، الذي عقد في يناير الماضي، بإنشاء قوة بحرية لمراقبة حظر توريد السلاح لليبيا.
وكانت الخلافات بين الدول الأعضاء قد عرقلت التوصل إلى اتفاق لإنشاء البعثة بديلا لعملية صوفيا، التي كان أنيط بها، من بين مهام أخرى، مراقبة تنفيذ القرار الأممي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق