محلي

بالتزامن مع وصول دواعش من تركيا.. مصدر: مليشيات الوفاق تستعد لشن هجوم على ترهونة وبني وليد خلال ساعات

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏نص‏‏‏

أوج – طرابلس
أكد مصدر عسكري، أن مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية، تستعد لشن هجوم على مدينتي ترهونة وبني وليد.
وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لـ”أوج”، أن أعدادا كبيرة من مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي، بالإضافة إلى خبراء عسكريين أتراك، سيشاركون في الهجوم.
وأضاف أن بداية الهجوم ستكون خلال الساعات المقبلة، بالتزامن مع وصول عناصر من داعش بأعداد كبيرة قادمة من تركيا عبر تونس.
وتتطابق تصريحات المصدر مع ما قاله الناطق باسم عملية الكرامة، أحمد المسماري، أمس الأحد، بأن وحدات الاستطلاع التابعة لـ”القوات المسلحة” أكدت، بعد تجميع المعلومات وتحليلها، تحشيد المليشيات الإرهابية والإجرامية التابعة للسراج والمدعومة بعناصر إرهابية تركية، لشن هجوم واسع على جميع المحاور.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق