محلي

داخلية المؤقتة: 95% من المواطنين استجابوا لخطة مجابهة “كورونا”.. ومستعدون لمنع دخول مصابين عبر الحدود #ليبيا #قناةالجماهيريةالعظمى

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏نص‏‏‏

أوج – بنغازي
قال مدير مكتب الإعلام الأمني، بوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة، طارق الخراز، إن خطة وزارة الداخلية لمجابهة تفشي فيروس كورونا لاقت استجابة بنسبة 95% لدى المواطنين فيما يتعلق بتطبيق قرار حظر التجوال، موضحا أن الخطة يتم تطبيقها على مراحل، وآخرها التعليمات الصادرة أول أمس بحق محال الجزارة والمواد الغذائية ومواد التنظيف والتي تستمر حتى السادسة مساء، كما تعمل الصيدلايات على مدار الساعات الـ24.
وأضاف الخراز، في مقابلة مع قناة الحدث، أمس الأحد، تابعتها “أوج”، أن هناك بعض الخروقات القليلة من المواطنين، لكنها قد تشكل خطرا كبيرا وتصل بالبلد إلى مرحلة صعبة كما حدث في الصين وإيطاليا، مناشدا الجميع الالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات الصادرة لمنع تفشي الوباء، كما توعد المخالفين بالعقاب الرادع وفقا للقانون.
وأوضح أن القرارات والإجراءات الأمنية التي اتخذتها وزارة الداخلية ومنها حظر التجوال وغلق المحال التجارية، تأتي بناء على تقارير وقائية من وزارة الصحة لمنع انتشار وباء كورونا، لافتا إلى بعض السلبيات في تنفيذ القرارات، مثل عدم التزام بعض الكافيات وصالات الأفراح بقرار الغلق، حيث تم اتخاذ ضدهم الإجراءات القانونية.
وحذر من الشائعات المتداولة بوجود حالات مصابة بالفيروس أو زيادة ساعات الحظر وغيرها من الأمور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما يسبب إرباكا للشارع، مطالبا الجميع بالالتزام بالبيان الرسمية وعدم الانتباه للشائعات أو ترويجها.
وحول التخوفات من دخول الفيروس إلى ليبيا عبر المهاجرين غير الشرعيين الذين قد يكونون مصابين بالمرض، إن دور وزارة الداخلية خلال الفترة الماضية كان إيجابيا في ضبط المهاجرين غير الشرعيين، مؤكدا اتخاذهم الحيطة والحذر فيما يتعلق بهذه الخروقات والتهريبات، لافتا إلى ضبط عدد من المصريين حاولوا دخول ليبيا، ويتم فحصهم حاليا.
وكان وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة، إبراهيم بوشناف، أعلن الأربعاء الماضي، حظر التجول في الأراضى الليبية من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، لمجابهة فيروس كورونا ومنع انتشاره في البلاد.
كما طالبت داخلية المؤقتة، طالبت الخميس الماضي، مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ، باتخاذ إجراءات عاجلة لمنع دخول أي الأشخاص عبر منافذ بالبلاد تخوفا من انتشار فيروس كورونا.
وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 الكانون/ ديسمبر 2019م، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف آي النار/ يناير الماضي.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.
وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق