محلي

شراء هدايا بـ310 ملايين.. الهجرسي يوصي بإحالة مسؤولي شركة الخطوط الجوية إلى النائب العام لارتكاب مخالفات مالية وإدارية

أوج – طرابلس
أوصت الشركة الأفريقية الليبية للطيران القابضة بطرابلس بإيقاف مصطفى معتوق بصفته رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الأفريقية، ومفتاح الرقيبي نائب رئيس المجلس إدارة الشركة، ولطفى عبدالله المدير العام للشركة، وخالد الشريف مدير الإدارة المالية، وائل بلعيد مدير مكتب المراجعة والمراقبة الداخلية.
وتضمنت توصيات الشركة القابضة، التي جاءت في رسالة وجهها مدير مكتب حوكمة الشركات ميلاد الهجرسي إلى رئيس مجلس إدارة الشركة، بتاريخ 11 النوار/فبراير الماضي، طالعتها “أوج”، إيقاف عماد الهجريسي مدير دائرة المشتريات في شركة الخطوط الجوية الأفريقية، وجميع أعضاء اللجنة المشكلة بقرار رقم 9 الصادر عن مجلس إدارة الشركة، عن العمل وإحالة جميع التجاوزات المالية للنائب العام والأجهزة الرقابية.
وأوضح الخطاب أن مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الأفريقية شرع في شراء ساعات رجالية وهدايا بقيمة إجمالية 310 ملايين دينار، بالإضافة إلى مخالفات في توريد الزي الرسمي لموظفي الشركة بقيمة مليون و650 ألف دينار.
وكشف الخطاب أيضا، وجود مخالفات مالية في العقد المبرم بين شركة الخطوط الجوية الأفريقية وشركة المكتب العالي لخدمات الطيران السعودي، كما تضمن وجود مخالفات في نقل أصول الشركة “المركبات الآلية” من منطقة تركيا إلى المقر الرئيسي للشركة في ليبيا.
وشمل كذلك وجود مخالفات في قرارات الإيفاد بمهمات رسمية خارجية، فضلا عن مخالفات تخص التأمين الصحي “شركة الواثقة للتأمين الصحي”، تتضمن ازدواجية بالمراسلات من طرف مكتب شؤون التأمين وقصور في الإجراءات القانوينة اللازمة للتعاقد.
وأشار الخطاب إلى وجود مخالفات تتضمن ازدواجية في العمل لنائب رئيس مجلس الإدارة بشركة الخطوط الجوية الأفريقية، حيث يتقاضى مرتبين الأول على وظيفنه عضو تدريس بجامعة طرابلس والثاني وظيفته كنائب رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية، ولايزال الأمر مستمرا.
وكان ديوان المحاسبة “الرقابة المالية” التابع لمجلس النواب المنعقد بطبرق، كشف خلال مراجعة حسابات شركة الخطوط الجوية الأفريقية، أنها تعمل بقرارات معدومة وباطلة صادرة عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، الذي وصفه “غير الدستوري” بعدما أصدر القرار رقم 1058 لسنة 2017م بتشكيل جمعية عمومية للشركة، دون سند قانوني.
وقال المكتب الإعلامي لديوان المحاسبة، في بيان، خلال شهر ناصر/ يوليو الماضي، طالعته “أوج”: “ترتب على هذا التصرف خلق جسم إداري غير قانوني للجسم الإداري الحالي، حيث إنه سبق إنشاء فروع للشركة بالمناطق، من بينها فرع المنطقة الشرقية الذي سبق إنشاءه بالقرار رقم 22 لسنة 2017م، غير أن قرار المجلس الرئاسي المشار إليه نص على تشكيل جمعية عمومية لا يختص قانونا بتشكيلها”.
واتهم الديوان، الجمعية باتخاذ قرارات وصفها بـ”المعدومة”، حيث أصدرت القرار رقم 15 لسنة 2019م بإلغاء نظام الفروع، من بينها المنطقة الشرقية، تلاه القرار رقم 22 لسنة 2019م .
وأوضح أن جملة ما رتبه قرار الرئاسي “المعدوم” عدة مخالفات، منها عمل الشركة حاليا بمجلس إدارة شكلتها الجمعية العمومية غير القانونية، وثبت ذلك قضائيا بأحكام صادرة عن محكمة بنغازي ومحكمة طرابلس الابتدائيتين.
وتضمنت المخالفات، بحسب البيان، ترحيل 7 طائرات إلى مطار قرطاج الدولي بدولة تونس، ما كلف الشركة أموالا طائلة بالعملة الصعبة، كان يتعين النأي عنها واللجوء للاحتفاظ بها بمطار بنينا أو الابرق أو الكفرة وغيرها من المطارات الآمنة داخل الدولة الليبية وحرمان المواطنين من السفر داخل وخارج الدولة الليبية بهذه المناطق.
وشملت المخالفات أيضا، تحويل عوائد وإيرادات الشركة، في ظل الإدارة الجديدة التي نشأت بفعل قرار المجلس الرئاسي “المعدوم”، للإدارة العامة للشركة وحرمان المنطقة الشرقية منها، ما دعا الديوان للعمل على مخاطبة المصارف بعدم الاعتداد بتوقيعات الإدارة الجديدة لكونها جاءت بالمخالفة للقانون.
يشار إلى أن ديوان المحاسبة أصدر، قرارا بإيقاف الاعتماد المستندي الممنوح لشركة تطوير تاجا التركية للتنمية البالغ قيمته 78 مليونا و13 ألفا و716 دولارا، بشأن تنفيذ مشروع ترفيهي والمراد تحويلها إلى البنك العربي التركي – إسطنبول يوم 1 ناصر/ يوليو الجاري.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق