عربي

مُستنكرة استهداف مدرسة غرب طرابلس.. منظمة خريجي الأزهر: على أصحاب القرار التصدي للإرهاب والقضاء على أوكاره .

أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، اليوم الإثنين، التفجير الذي استهدف محيط مدرسة الجيل الصاعد بمنطقة الزاوية الغربية، غرب العاصمة طرابلس، والذي أسفر عن وقوع إصابات في صفوف الطلبة بالمدرسة.

وذكرت المنظمة في بيان لها، طالعته “أوج”، أن الشريعة الإسلامية توعدت من يسفك الدماء أو يعتدي على الأموال أو يروع الآمنين بأشد العقاب في الدنيا وفي الآخرة، واعتبرته باغيًا محاربًا لله ورسوله، وأوجبت عليه حدًا دنيويًا إلى جانب العقاب الأخروي.

وتابعت أن ما تقوم به جماعات التطرف والإرهاب من اعتداء على الأنفس المعصومة من أكبر الكبائر عند الله تعالى، مُستدركة: “حيث حرم سبحانه في كتابه قتل النفس فقال.. “وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا، – النساء: ٩٣”.

وفي ختام بيانها، ناشدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، أصحاب القرار في العالم كله بضرورة التصدي لجرائم الإرهاب، والقضاء على أوكاره، والسعي في تجفيف منابعه واقتلاعه من جذوره.

وأعلن عميد بلدية غرب الزاوية عبدالكريم الأبح، إصابة ثلاثة تلاميذ جراء وقوع تفجير قرب مدرسة في منطقة بوعيسى التابعة لمدينة الزاوية، غرب العاصمة طرابلس.

وتابع في تصريحات لقناة “ليبيا الأحرار”، اليوم الإثنين، أن إصابات الطلاب طفيفة جراء تفجير قرب مدرسة الجيل الصاعد في منطقة بوعيسى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق