الصحة

“مدير مكافحة الأمراض”: إذا تم اكتشاف إصابة بفيروس كورونا سنعلن حالة النفير .

طمأن مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدرالدين بشير النجار، المواطنين حول الخطر الداهم لفيروس كورونا، موضحا أنه وفقا للإمكانيات المتاحة، تم تفعيل مكاتب الرقابة الصحية الدولية في منافذ البلاد، كما تم رفع درجة التأهب لدى شبكة الرصد والتقصي بالمستشفيات الليبية.

وأوضح “النجار” في منشور عبر الصفحة الرسمية للمركز على فيسبوك، عن توفير غرفة عزل واحدة في طرابلس بالتنسيق مع وزارة الصحة، وغرف أخرى في مدينتي بنغازي، ومصراته، وأنه جاري العمل على توفير غرف أخرى في مدينة زوارة، ونالوت.

وأضاف أنه في حال تم اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا سيعلن المركز حالة النفير.

ومن جهته، أكد المنسق الوطني لبرنامج الرصد والتقصي بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور محمد الفقيه، اتخاذ “برنامج الرصد” للإجراءات اللازمة من حيث الاستعدادات وفقاً لتعليمات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا أن ليبيا صنفت من الدول الأقل خطورة لفيروس كورونا نظراً لعدم وجود رحلات دولية مباشرة مع الدول الموبوءة.

وتابع الفقيه، إن درجة تأهب المركز الوطني لمكافحة الأمراض تزداد مع تسجيل حالات أخرى في دول العالم.

وأصدر المرصد الحصاد اليومي للمنافذ البرية والبحرية والجوية، وجاء في كل نقاط الحصاد عدم رصد أي مصابين حتى الآن، بشهادة المسؤولين المكلفين بالمنافذ الجوية ببنغازي وطرابلس ومصراته، علاوةً على المنافذ البرية.

كانت قد سجلت إيطاليا، اليوم الإثنين، رابع حالة وفاة جراء فيروس “كورونا” المستجد، فيما ارتفعت حالات الإصابة بالفيروس إلى 212 حالة.

ورابع حالة وفاة مصابة بفيروس كورونا تتعلق برجل في الثمانينات من عمره كان يتلقى العلاج في المستشفى من مرض غير ذي صلة بـ”كورونا” عندما أصيب بالفيروس، فيما تم تسجيل معظم حالات الإصابة في شمال البلاد، خاصة في إقليم لومبارديا وإقليم فينيتو المجاور له.

وإيطاليا هي الثالثة في العالم من حيث عدد الإصابات بعد الصين وكوريا الجنوبية. وقال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، معلقا على التدابير غير العادية التي أطلقتها الحكومة، إن عدد الإصابات يمكن أن يزداد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق