عالمي

سالفيني : يؤكد وجود عسكريين أتراك وفرنسيين في ليبيا .

انتقد وزير الداخلية الإيطالي السابق زعيم حزب الرابطة، ماتيو سالفيني، ما وصفه بانسحاب الحكومة الإيطالية من ليبيا «على الرغم من أن هناك عسكريين أتراكًا وفرنسيين» وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأوضحت «آكي» أن سالفيني خرج في بث مباشر عبر صفحتها على «فيسبوك» قال فيه: «إن ليبيا قد غدت بلدًا خارجًا عن السيطرة، بينما نأت إيطاليا بنفسها عنه». منتقدًا أداء حكومة جوزيبي كونتي بشأن ليبيا.

واعتبر سالفيني في حديثه أن «ليبيا تجازف بوقوع كارثة إنسانية»، منبهًا بالقول: «لا أريد أن أكون نذير شؤم، لكن يمكنني التذكير بتدفق عشرات الآلاف من المهاجرين؟، وهذا هو الخطر» بحسب «آكي».

وذكر سالفيني أن «ليبيا بلد دون سيطرة. هناك عسكريون أتراك وفرنسيون، في الوقت الذي انسحبت فيه إيطاليا»، متسائلًا: «ماذا تفعل الحكومة في الواقع؟»، مختتما حديثه بالقول: «إن الحكومة تعمل فقط على زيادة الأموال المخصصة لتجارة الهجرة في عقر دارنا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق