محلي

سالفيني: ليبيا أصبحت بلدًا خارجًا عن السيطرة وتجازف بوقوع كارثة إنسانية

قال وزير الداخلية الإيطالي السابق وزعيم حزب الرابطة، ماتيو سالفيني، اليوم الأربعاء، إن ليبيا أصبحت بلدًا خارجًا عن السيطرة، بينما نأت إيطاليا بنفسها عنه، مُذكرًا بتدفق عشرات الآلاف من المهاجرين.
وتابع سالفيني في بث مباشر عبر صفحته على “فيسبوك”، نقلته وكالة “آكي” الإيطالية، طالعته “أوج”: “ليبيا تجازف بوقوع كارثة إنسانية، ولا أريد أن أكون نذير شؤم، لكن أيمكنني التذكير بتدفق عشرات الآلاف من المهاجرين؟”، مشيرًا إلى أن هذا هو الخطر الحقيقي.
وأضاف وزير الداخلية الإيطالي السابق: “ليبيا بلد بدون سيطرة، وهناك عسكريون أتراك وفرنسيين، في الوقت الذي انسحبت فيه إيطاليا، فماذا تفعل الحكومة في الواقع؟، فهي تعمل فقط على زيادة الأموال المخصصة لتجارة الهجرة في عقر دارنا”.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق