عالمي

لويجي دي مايو : إيطاليا وأوربا فقدتا مكانتهما في ليبيا .

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، الإثنين، على ضرورة إطلاق مهمة مراقبة جوية وبرية وبحرية لفرض قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، مشيداً بانطلاق أعمال اللجنة العسكرية الليبية “5+5″، واصفا الأمر بالخطوة المهمة.

وأضاف دي مايو في تصريحات صحفية، أن إيطاليا وأوروبا فقدتا مكانتهما في ليبيا لأن الليبيين من كلا طرفي النزاع طلبوا أسلحة وجنودا، متابعا، أنه إذا اتفق كلاً من السراج وحفتر على وجوب النقاش والحوار، يمكن للإيطاليين والأوروبيين استعادة مكانتهم.

وفيما يتعلق بمسألة إقفالات المنشآت النفطية، أوضح دي مايو إنه في اجتماعه الأخير مع قائد الجيش خليفة حفتر وجد
أنه على استعداد للحوار، معقبا بأنه من السابق لأوانه  أن نقول إنه سيرفع الحصار عن الآبار قريباً، موضحاً أن هذه القضية أساسية، لأن طرابلس ستضطر قريبا للجوء إلى استخدام احتياطها، وحكومة الوفاق غير المعتمدة برئاسة السراج لم تعد تمتلك المال لدفع الأجور، وكذلك الأمر في برقة، لافتاً إلي أن الوضع سيصبح أقل استقرارا باستمرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق