عالمي

جنرال إيطالي : يُطلق تحذيرات خطيرة تمس ليبيا .

حذر كبير قادة الاتحاد الأوروبي من أن عدم إحياء مهمة عسكرية لتطبيق حظر الأسلحة على ليبيا قد يعني أن الاتحاد الأوروبي قد فشل في اختبار طموحاته الجيوسياسية الجديدة.

وأضاف رئيس اللجنة العسكرية للاتحاد الأوروبي، الجنرال الإيطالي كلاوديو غراتسيانو، في حديث لصحفية “بوليتيكو” أنه لم يشهد “حربًا حقيقية قريبة جدًا من باب أوروبا” في حياته المهنية التي استمرت عقودًا ، في إشارة إلى الأزمة التي تمر بها ليبيا المُقابلة للساحل الأوروبي.

ويواجه الاتحاد الأوروبي عقبة في التحرك بشأن الملف الليبي، بعدما أشعلت عملية صوفيا المعلقة في البحر المتوسط جدلا واسعا في أروقة الاتحاد بين رافضين للعملية بحجّة أنها ساهمت في زيادة معدلات وصول المهاجرين غير القانونيين العابرين للبحر ودفع آخرين بتغيير سياسة العملية وجعلها عملية لمراقبة حظر الأسلحة الدولي على ليبيا والمنطقة.

واقترح الجنرال الإيطالي، الذي يشغل أيضًا منصب المستشار العسكري للممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيف بوريل، أن يكون قرار إحياء صوفيا واضحًا بالنسبة للاتحاد الأوروبي باعتبار أن المهمة موجودة بالفعل، ولديها تفويض بتنفيذ حظر الأسلحة الذي يحظى بدعم الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق