عالمي

العلاقات مع أفريقيا والوضع في ليبيا… الخارجية الفرنسية تكشف تفاصيل مشاركة لودريان في اجتماع بروكسل .

ذكر ذلك الموقع الرسمي للخارجية الفرنسية، اليوم الاثنين، حيث أشار إلى أن لودريان يشارك في الاجتماع الوزاري الخاص بالاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي، الذي سيعقد في العاصمة الرواندية كيغالي في شهر مايو/ أيار المقبل.

ويبحث الاجتماع أيضا، مؤتمر قمة الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي المزمع عقده في بروكسل في أواخر شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، إضافة إلى مناقشة أهداف تجديد الشراكة بين الاتحادَين الأوروبي والأفريقي، من خلال تسليط الضوء على مسألتي السلام والأمن، وتحديدا في منطقة الساحل. 

وأضاف الموقع: “ستذكر فرنسا بضرورة تعزيز دور الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في تلك المنطقة، ولا سيّما ضمن التحالف من أجل منطقة الساحل”.

ولفتت الخارجية الفرنسية إلى أن الوزراء سيستعرضون الوضعين الأمني والسياسي في ليبيا، وسيتطرقون إلى المواكبة الدولية والأوروبية لعملية برلين وإلى السبل، التي يمكن من خلالها للاتحاد الأوروبي الإسهام في تنفيذ الحظر المفروض على ليبيا ووقف إطلاق النار فيها، تماشيا مع أهداف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة.

وسيجري الوزراء محادثات مع وزير الشؤون الخارجية في الهند السيد سوبراهمانيام جايشانكار، بغية التحضير لمؤتمر قمة الاتحاد الأوروبي والهند المزمع عقده في بروكسل في 13 مارس/ آذار المقبل. 

وقالت الخارجية الفرنسية إن باريس تأمل أن تتيح هذه المناسبة المهمة، فرصة توطيد العلاقات بين الشريكين على المستويات السياسية والبيئية والاقتصادية والأمنية في غضون السنوات الخمس المقبلة، واعتماد خطة تعاون مشتركة للفترة 2020-2025.

وتقول الخارجية الفرنسية إن الاجتماع يبحث الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وحرص الاتحاد الأوروبي، في سياق الاقتراحات الأمريكية الأخيرة، على المعايير الدولية المتفق عليها، والشرق الأوسط وبلدان البلقان الغربية في إطار متابعة زيارات الممثل السامي للاتحاد الأوروبي السيد خوسيب بوريل إلى تلك المناطق.

ويناقش الاجتماع أيضا، الوضع الراهن في فنزويلا مع إيلاء اهتمام خاص لتعزيز دور الاتحاد الأوروبي في هذا الملف من أجل دعم التوصّل إلى عملية سياسية يمكن الوثوق بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق