محلي

محذرًا من تكرار الاشتباكات المسلحة بالبلدية.. مجلس حكماء صبر اتة: المتقاتلون ينتمون إلى جهات لا نعترف بشرعية وجودها


أوج – صبراتة
قال مجلس حكماء وأعيان ومؤسسات المجتمع المدني ببلدية صبراتة، اليوم الثلاثاء، إن الأحداث التي وقعت الليلة البارحة بتاريخ 3 النوار/فبراير 2020 بين أفراد مسلحين وسط مدينة صبراتة، أثارت الرعب والهلع بين سكان المدينة من أطفال ونساء وعجزة، ولأسباب شخصية واهية.
وأضاف المجلس، في بيانٍ مرئي، تابعته “أوج”: “نعتبر أحداث ليلة البارحة وصمة عار في تاريخ صبراتة الناصع البياض، دون مراعاة لأمن المنطقة وساكنيها، كما أن المتقاتلين ينتمون إلى جهات لا نعترف بشرعية وجودها داخل مدينة صبراتة، بل وأصبحت مؤخرًا تمارس أفعالاً غير قانونية”.
وتابع البيان: “غرفة عمليات صبراتة والقوة المساندة لها والمتمثلة في الكتيبة 65 مشاة ومديرية أمن صبراتة وباقي الأجهزة الأمنية الرسمية، هي الجهات الشرعية الوحيدة المخولة لجميع سكان صبراتة، والجهات الرسمية المعروفة باتخاذ إجراءات كفيلة للمحافظة على أمن واستقرار المنطقة”.
واختتم: “نحذر من تكرار ما حدث من زعزعة لأمن المنطقة، ومحاولة جرها إلى ما لايحمد عقباه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق